محافظ ريف دمشق: إغلاق 15 محطة محروقات وتحويل مخصصاتها لمحطات قريبة..ووضع الغاز المنزلي أصبح أفضل من السابق

قال محافظ ريف دمشق علاء منير إبراهيم أن موضوع المحروقات في المحافظة يتم تأمينه وفقاً للأولوية التي تتركز على استمرار عمل الأفران والمشافي والمدارس في الدرجة الأولى مبيناً أن مخصصات المحافظة غير معروفة في الوقت الحالي لذلك فانه لا يمكن وضع خطة واضحة لذلك وفور تأكيد مخصصات المحافظة سيتم توزيعها على التدفئة والنقل مؤكداً أن هناك وضوحاً في عملية توزيع طلبات المازوت على محطات الوقود في المحافظة مبيناً أن وضع مادة الغاز المنزلي أصبح أفضل من السابق.

وأشار إبراهيم أثناء حضوره لجلسة مجلس المحافظة وفي جوابه على أحد أعضاء المجلس حول آلية التوزيع وعقمها خصوصاً لناحية التلاعب الذي يحصل في الكازيات الخاصة وتوفر المادة بسعر حر لدى محطات الوقود وبأسعار تتراوح بين 280 إلى 300 ليرة قال محافظ الريف إنه تم إغلاق 15 محطة وتحويل مخصصاتها للمحطات القريبة منها مبيناً أن مازوت التدفئة من حق المواطن أما مازوت النقل فيحق لمدير المنطقة تحويله للتدفئة كنوع من دعم لعملية التوزيع المباشر لافتاً إلى الانتهاء من توزيع المادة للتدفئة خلال هذا الشهر والشهر القادم.


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه