وزير النفط : الحصار الاقتصادي المفروض على سورية أدى إلى إيقاف جزء كبير من عمليات توريد الغاز.. والانتاج المحلي سيزداد في المرحلة المقبلة

 أكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أن الحصار الاقتصادي المفروض على سورية أدى إلى إيقاف جزء كبير من عمليات توريد الغاز علما أن الإنتاج المحلي من الغاز المنزلي يبلغ 30% فقط في حين يتم استيراد كامل الكمية المتبقية ،ولكن تم القيام بإجراءات لتجاوز هذه المشكلة  ادت الى رفع الإنتاج المحلي من الغاز المنزلي إلى /50/%،

وتوقع الوزير غانم في تصريح عقب اجتماع لجنة السياسات والبرامج الاقتصادية في مجلس الوزراء اليوم أن يرتفع الإنتاج خلال المرحلة المقبلة إلى60_70%، ومع تطبيق البطاقة الذكية والترشيد في الاستهلاك سيرتفع الإنتاج المحلي إلى ما يقارب 80%.

وبين الوزير غانم أنه مع استكمال الجيش العربي السوري تحرير المناطق التي تحتوي الآبار النفطية من المتوقع أن يزداد الإنتاج إلى 400 طن من المعامل الغازية الموجودة في المنطقة الشمالية وبالتالي سيتم تغطية كافة احتياجات القطر من الغاز، مشيرا إلى استمرار عمليات الحفر والاستكشاف حيث تم حتى الآن حفر ما يقارب 60 ألف متر طولي وتم إدخال 26 بئر غازي بالانتاج.

وكشف وزير النفط عن خطط نوعية وضعتها وزارة النفط تمتد حتى عام 2033 بحيث يتم خلالها توظيف الفائض الغازي في توفير احتياجات القطاع الصناعي والمناطق الصناعية من الكهرباء ومن ضمنها منطقة عدرا الصناعية وهناك دراسة لإقامة خط تغذية بالغاز للمنطقة وكل التفريعات الجانبية لهذا الخط من معامل ستغدى بالغاز.


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه