- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

10 مليارات ليرة موازنة للنفط.. العباس : الشركة الروسية سيوز نفتاغاز باشرت بأعمال الدراسة في حوض المتوسط

 

ناقش أعضاء اللجنة اعتمادات المشاريع الاستثمارية لوزارة النفط والثروة المعدنية للعام 2015 والبالغة 10 مليارات و 524 مليون ليرة. 

وأشار رئيس اللجنة حسين حسون إلى تراجع دور قطاع النفط في الموازنة العامة للدولة نتيجة استهداف التنظيمات الإرهابية المسلحة الممنهج لهذا القطاع وانعكاس هذا الانخفاض على الحياة الاقتصادية والاجتماعية للشعب السوري.

 

ودعا أعضاء اللجنة إلى تأمين مادة المحروقات ومنع المتاجرة بها وعمليات السمسرة وضرورة التوزيع العادل لمادة المازوت المخصص للتدفئة مع مراعاة الظروف الجوية لكل منطقة وضرورة البدء بالعمل بالبطاقة الذكية لتوزيع الدعم المخصص للمواطن وتوحيد سعر النفط ومعالجة وجود سعرين للمادة والإشكالات التي أوجدتها في السوق من تجارة بين محطات الوقود.

 

وأشار الأعضاء إلى ضرورة تأمين الوقود لمحطات توليد الطاقة الكهربائية و البدء بالتنقيب عن الثروات النفطية في المياه الاقليمية واستثمار الثروات المعدنية.

 

بدوره أشار وزير النفط والثروة المعدنية المهندس سليمان العباس إلى حجم الأضرار والخسائر التي تعرض لها قطاع النفط والثروة المعدنية وإلى حجم التضحيات التي قدمتها الوزارة.

 

وأكد إعادة معمل غاز حيان للخدمة بطاقة 5ر2 مليون متر مكعب في اليوم على أن تعود محطة شاعر للغاز للخدمة خلال أسبوع بينما تحتاج محطة المهر إلى شهرين نتيجة حجم الأضرار الكبيرة فيها لافتا إلى أن الاختناقات الحاصلة اليوم بمادة الغاز المنزلي نتيجة العقوبات الاقتصادية المفروضة من الدول الغربية الذي أخر وصول الناقلات إلى المرافىء.

 

وبالنسبة إلى التنقيب في القطاع البحري أشار العباس إلى أن الوزارة قامت بالمسح في عام 2005 و قسمت العمل إلى خمسة قطاعات وراسلت الشركات العالمية المؤهلة للعمل في هذا المجال لافتا إلى أن الشركة الروسية سيوز نفتاغاز باشرت بأعمال الدراسة في حوض المتوسط بعد توقيع عقد معها لمدة ثلاث سنوات.

 

وأكد إجراء المسح الجيولوجي لتطوير إنتاج الثروة المعدنية لكنه لم يستثمر بسبب وجود الثروات في مناطق غير مأهولة وعدم توافر ظروف استثمارها في الوقت الراهن.