- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

التفاصيل الدقيقة لحادثة حريق انبوب النفط …الخسائر أقل من 100 برميل .. وأقل من 3 ساعات لاخماد الحريق .. وانتاج النفط لم يتوقف .. واصلاح الخط خلال 56 ساعة

انشغل الناس بموضوع الحريق الذي نشب في أحد أنابيب النفط في دير الزور ولم ينتبه أحد إلى الحرفية اللافتة والسرعة الهائلة التي تم خلالها السيطرة على الحريق والخروج بلا خسائر بشرية أو مادية تذكر حيث لم يتجاوز النفط المحروق نتيجة الحريق 100 برميل واستمر إنتاج النفط كالمعتاد دون توقف.

هذه العملية النوعية لم تأت من فراغ بل جاءت نتيجة جهود كبيرة بذلت من جهات عدة بينها الشريك الأجنبي ومتابعة لحظية من وزارة النفط والمؤسسة العامة للنفط وغيرها…

 
ولتوضيح التفاصيل الدقيقة لعملية إخماد الحريق التقى موقعنا “سيريا أويل” مع المهندس سعيد هنيدي رئيس مجلس إدارة شركة الفرات للنفط في موقع الحادث الذي قال :

 

بداية أشكر كل الكوادر الفنية في مديرية عمليات الحقول بدير الزور والكوادر الفنية بدمشق التي قامت منذ وقوع الحادث الذي بدأ حوالي الساعة 12 من ليل يوم الثلاثاء الواقع في 12 /7 وبجهودهم الجبارة وتعاونهم وبإتباع كافة إجراءات إدارة الأزمات وفق ما هو مخطط في شركة الفرات للنفط من خلال اجتماع متلفز دائم ما بين دمشق والحقول استطعنا في الحقيقة خلال زمن قياسي لا يتجاوز 3 ساعات من إخماد حريق كان ممكن أن يتوسع أكثر ويتسبب بأضرار أكبر والأهم أكثر أنه لم يحصل لدينا أي اصابات للعاملين الذين قاموا بإخماد الحريق كما أن الأضرار المادية كانت ضئيلة لدرجة أنها تكاد لا تذكر حيث نقدر كمية النفط المحترقة بأقل من 100 برميل.

 
الإجراءات الأولية
أبلغنا بحوالي منتصف الليل عن وجود الحريق تم تنفيذ الإجراءات المعروفة لدى كوادرنا الفنية فتم تنفيذها واتباعها بشكل كامل فقاموا بعزل الخط واستدعيت آليات الإطفاء وآليات الحفر والردم ووضع الحواجز الترابية والصهاريج كما استدعيت الإنارة إلى المنطقة وبذلت جهود كبيرة وعند الساعة 3 ونصف من فجر يوم الأربعاء كان الحريق تحت السيطرة.

 

سبب الحريق
حالياً يوجد موسم حصاد ويوجد بقايا الأعشاب المحيطة والتي قد تكون السبب المباشر للحريق بمحيط منطقة العزل لأن الخط الذي وقع فيه الحريق كنا ننفذ فيه عمليات صيانة فيه لعزل تسربات نفطية وكنا نراقبها بشكل مستمر فربما يكون هنالك حريق في هذه الأعشاب أدى إلى اشتعال النفط وهذا ما نرجحه حالياً ولكن نحن فور الانتهاء من عمليات الصيانة التي نتوقع أن ننتهي منها خلال 48 ساعة سنبدأ بعملية تحليل كامل لمعرفة الأسباب التي أدت لهذه المشكلة.

 
عدم تأثر الإنتاج واصلاح الخط خلال 56 ساعة
بالمطلق نحن لدينا قدرة استيعابية تكفينا لمدة تتراوح ما بين 4 إلى 5 أيام وبالتالي لم يتأثر الإنتاج، حيث لم نوقف أي من الآبار وعمليات الإنتاج مستمرة وبنفس الوقت فيما لو تأخرنا بعمليات الصيانة لدينا إمكانية أن نحول الضخ إلى خط احتياطي نستطيع استخدامه لفترة قد تستمر أشهر ولكن نحن نعتقد أنه خلال 48 ساعة إلى 56 ساعة كحد أقصى ستعود الأمور إلى ما كانت عليه سابقاً. علما أنه خلال فترة زمنية قياسية لم تتعدى 15 ساعة تم استبدال 4 إلى 5 أعمدة كهرباء حيث تم عزل الشبكة واستبدال الأعمدة الكهربائية المتضررة.

 
بداية المشكلة
هذا الخط يتم تنفيذ صيانة عليه نتيجة تسرب حيث تم فحصه بطريقة الكشف الذكي للخطوط وحددنا أنه يوجد في هذه المنطقة تسرب وبالفعل كان يوجد تسرب وتمت معالجته من خلال وضع رباط مطاطي محاط برباط فولاذي وتركت المنطقة مكشوفة لمراقبة التسرب الذي تم معالجته حيث أن الخط مطمور بالأرض بعمق حوالي متر ونصف وفي نفس الوقت هنالك نقطة ثانية قريبة وننتظر وصول المعدات اللازمة خلال الأسابيع القادمة لصيانتها ليتم إعادة طمر الخط بالتراب.

 

 

 

الفرات تحقق مع شركائها إنجازات كبيرة في مجال استكشاف وإنتاج النفط والأمن والسلامة
شركة الفرات للنفط هي شركة وطنية رائدة تعمل بالتعاون مع شركائها شركة شل والشركة الوطنية الصينية والشركة الوطنية الهندية وحققت إنجازات كبيرة في مجال استكشاف وإنتاج النفط وفي مجال الأمن والسلامة حيث نستطيع القول أنه لدينا 30 مليون ساعة عمل نفذتها الشركة أي حوالي سنتين من الزمن دون وقوع أي إصابات تؤدي إلى توقف في العمل ولما واجهتنا هذه المشكلة تم التصدي لها بكل مهنية فأنا أكرر شكري لكل الكوادر التي ساهمت في التغلب على هذه المشكلة وبحد أدنى من الخسائر.

 

سيريا أويل