وزير النفط لمجلس الشعب: إنتاج النفط في حالة استقرار والغاز في ازدياد

قال وزير النفط والثروة المعدنية المهندس سفيان العلاو إن إنتاج النفط في سورية في حالة استقرار والغاز في ازدياد، مضيفا أن احتياطي سورية من النفط القابل للإنتاج في زيادة مع أخذ معدلات الاكتشافات الجديدة في هذا القطاع بالاعتبار.

 

وقال العلاو، ردا على أسئلة أعضاء مجلس الشعب، إن تعديل سعر مادة المازوت أسهم في انخفاض الطلب على هذه المادة بأكثر من مليوني طن خلال عام 2009، الأمر الذي رفد خزينة الدولة بإيرادات إضافية، موضحا أن زيادة استخدام الغاز أسهم أيضا في تقليص الطلب على زيت الفيول الذي انخفض حجم استيراده بنحو مليون طن في عام 2009.

 

وكانت الحكومة السورية قامت برفع سعر ليتر المازوت من 7 ليرات إلى 25 ليرة في أيار عام 2008، ثم قامت بتخفيضه عام 2009 إلى 20 ليرة، الأمر الذي أدى إلى انخفاض استهلاك هذه المادة في العديد من القطاعات وعلى رأسها المنزلي والزراعي.

 

وتشير إحصاءات وزارة النفط إلى أن إنتاج سورية النفطي تراجع من 600 ألف برميل يومياً في 1996 إلى 400 ألف في 2006 و380 ألفاً حالياً، كما كانت تقارير رسمية توقعت نضوب النفط السوري عام 2025 قبل أن تعود تقارير رسمية أخرى لتقلل من شأن هذه التوقعات.

 

وكان التقرير الاقتصادي العربي الموحد لعام 2008 أظهر ارتفاع احتياطي النفط والمكثفات في سورية بمقدار 1.15 مليار برميل ليبلغ حوالي 4.15 مليارات برميل في نهاية عام 2007.

 

أما بالنسبة لإنتاج سورية من الغاز، فإنه يصل حالياً إلى 28 مليون متر مكعب يوميا، ارتفع نهاية العام الماضي إلى 32 مليوناً، فيما يتوقع أن يصل إلى 36 مليوناً العام الحالي، كما تستورد سورية من مصر عبر خط الغاز العربي حوالي 5ر2 مليون متر مكعب يوميا، وتوفر وزارة النفط الغاز المطلوب لتشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية بالكامل، إضافة إلى المحطات المخطط إنشاؤها حتى عام 2015, وفقاً لتصريحات رسمية.

 

سانا


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه