20 مليون متر مكعب من الغاز الإيراني في الشبكة السورية …مسار جديد لخط الغاز الإسلامي

تستضيف العاصمة الإيرانية طهران اجتماعاً ثلاثياً بين سورية والعراق وإيران لمناقشة تفاصيل تنفيذ المشروع الدولي لتصدير الغاز، أو ما يعرف بخط الغاز الإسلامي، وفقاً لما أوضحه مدير شركة الغاز الإيرانية جواد أوجي.

 

وكشف أوجي أن محادثات سابقة بين سورية وإيران توصلت إلى اتفاق يقضي بتحديد مسار جديد للغاز الإيراني الذي سيتم تصديره إلى أوروبا، حيث سيمر الأنبوب على الأراضي العراقية ثم السورية مغذياً في طريقه محطات توليد الطاقة، قبل أن يتم مده لاحقاً إلى الشواطئ اللبنانية على البحر المتوسط ليتم من هناك تصدير الغاز إلى أوروبا. ووفقاً لمدير شركة الغاز الإيراني فإن الأنبوب ذي القطر 56 بوصة سيمتد لمسافة ألفي كيلومتر، وأن ما يتراوح بين 700 و1000 كيلومتر سيمتد على طول الأراضي الإيرانية، مقابل 500 كيلومتر في العراق وما بين 500 وإلى 700 كيلومتر في سورية، تبعاً للمسار الذي ستتولى مجموعة استشارية دولية تصميمه.

 

وبيّن أوجي أن خط الغاز الإيراني سيؤمن ما يتراوح بين 15 و20 مليون متر مكعب يومياً من الاحتياجات السورية، ومن 10 إلى 15 مليوناً من الاحتياجات العراقية، ومن 5 إلى 7 ملايين متر مكعب من احتياجات الغاز في لبنان.

 

وتقدر طاقة خط الغاز الإسلامي بنحو 100 مليون متر مكعب من الغاز، على حين يرجح أن تصل تكاليف بنائه إلى 2.5 مليار دولار تقريباً.

 

الوطن


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه