وزارة النفط تخطط لتدريب كوادرها في شركات صينية… وتبدأ باستقبال طلبات الصناعيين للتحول من الفيول الى الغاز

قال وزير النفط المهندس سفيان العلاو إن الوزارة تخطط «لإرسال الكوادر السورية إلى شركات البترول الصينية لتلقي التدريب»؛ تعزيزاً لتعاون البلدين في هذا المجال. كما كشف العلاو عن توجه سورية لتصنيع معدات تتعلق بصناعة النفط محلياً، بالتعاون مع شركات صينية،

 

وأوضح وزير النفط لوكالة الأنباء الصينية  أن الخطة الحالية تهدف إلى إقامة شراكة لإنتاج المعدات البترولية محلياً بالتعاون مع شركة «CNPC» وغيرها من الشركات الصينية؛ لتغطية الطلب المحلي والإقليمي. مؤكدا أن التعاون السوري الصيني في ميدان النفط حقق «تقدماً ملحوظاً».

 

استبدال الفيول بالغاز

من جانب آخر قال وزير النفط خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماعه مع وزير النفط الايراني  إنه سيتم البدء باستقبال طلبات الصناعيين الراغبين في استبدال الفيول المستخدم في منشآتهم بالغاز الطبيعي عبر تركيب أنابيب نفط لتشغيل هذه المنشآت، وقال العلاو: تتجه سياستنا نحو التوجه إلى استخدام المزيد من الغاز الطبيعي في الصناعة وفي النقل وفي مجالات الاستهلاك الأخرى، وحالياً هناك مشروعان الأول هو تزويد المدينة الصناعية في عدرا بالغاز وقد نشر الإعلان ووردت العروض لإقامة أنابيب خط الغاز إلى وسط هذه المدينة وستقوم إدارة المدينة بإنشاء شبكة التوزيع على المصانع داخل المدينة وهو مشروع منطلق.

 

والمشروع الثاني هو تزويد معامل السيراميك العشرة الكبيرة في منطقة دير علي وجرى الإعلان عنه وهو حالياً قيد التقييم والدراسة لتمديد خط لنقل الغاز الطبيعي لهذه المعامل العشرة وأيضاً معمل زجاج القدم الجديد وهي مشاريع انطلقت ونأمل في الفترة القادمة الإعلان عن مشاريع لتمويل المدن الصناعية الأخرى في حسياء وحلب ودير الزور للحد من استهلاك الفيول والمشتقات النفطية الأخرى. وجاء كلام العلاو خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في مبنى وزارة النفط مع وزير النفط الإيراني مسعود مير كاظمي والوفد المرافق له وبحضور السفير الإيراني في دمشق أحمد الموسوي.


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه