- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

بدعم من شركة توتال للاستكشاف والانتاج في سورية افتتاح أول مدرسة تفاعلية في منطقة الدويلعة بدمشق

بدعم من شركة توتال للاستكشاف والانتاج في سورية وبالتعاون بين وزارة الاتصالات والتقانة ووزارة التربية وهيئة تخطيط الدولة وبرنامج الأمم المتحدة افتتحت في منطقة الدويلعة أول مدرسة تفاعلية بدمشق ضمن نشاطات مشروع البرنامج الاستراتيجي لاستخدام المعلومات والاتصالات في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية .


ويهدف المشروع إلى تعزيز استخدام تقانة المعلومات والاتصالات في بعض مدارس محافظة دمشق بما يساعد على تحقيق أداء أفضل وتفاعل أوثق بين المدرسة والطلاب والأهالي .
ويتيح المشروع للمدرسين إمكانية التواصل مع الطلاب وأوليائهم عن طريق موقع الكتروني للمدرسة ومتابعة الأداء الدراسي للطلاب والإجابة على اسئلتهم واستفساراتهم حيث يمكن لأولياء أمور الطلبة معرفة كافة المعلومات عن ابنائهم عن طريق موقع المدرسة على الانترنت من نتائج ومواظبة وسلوك ووظائف ومواعيد المذاكرات والامتحانات إضافة إلى إرسال الاستفسارات والأسئلة إلى الأساتذة والادارة .

 

كما يسمح المشروع للطالب بالتواصل مع أساتذته وإرسال استفساراته من خلال الموقع إلى جانب اسهام النظام المعلوماتي المطبق في تسهيل تعامل إدارة المدرسة الكترونيا مع كافة معلوماتها ووثائقها .

 
من جهته بين الدكتور نور الدين شيخ عبيد مدير البرنامج الاستراتيجي لاستخدام المعلومات والاتصالات في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في سورية ان المشروع يتم تنفيذه في خمس مدارس بدمشق بعد ان جرى تنفيذه في 15 مدرسة في محافظة دير الزور حيث تم تجهيز كل المدارس بقاعة حاسوب للطلاب ومجموعة حواسيب للإدارة مرتبطة كلها في شبكة ووصلة انترنت سريعة وطابعة وجهاز إسقاط وآلة تصوير ونظام معلومات خاص بالمدرسة وموقع الكتروني على شبكة الانترنت.
حضر حفل الافتتاح الذي جرى في مدرسة سمير سلوم للبنات الدكتور عماد الصابوني وزير الاتصالات والتقانة والدكتور عامر حسني لطفي رئيس هيئة تخطيط الدولة و جان لوي بارجول المدير العام لشركة توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومدير التربية بدمشق وعدد من المعنيين في الجهات المشاركة بالمشروع .

 

 

يشار إلى أن شركة توتال للاستكشاف والانتاج في سورية  تعمل على أن تكون مساهماً فعالاً في المجتمع من خلال تعزيز مساهمتها في التنمية الإجتماعية الاقتصادية في سورية وذلك عن طريق دعم البرامج التي ترعى: التعليم والصحة وبناء قدرات رواد الأعمال والبيئة، كما وتولي قطاع التعليم وتنمية المهارات المحلية حيزاً متميزاً من الاهتمام . حيث يتم تنفيذ هذه البرامج من خلال منظمات غير حكومية و منظمات دولية و بالتعاون مع المجتمعات المحلية و السلطات الحكومية.

 

 

حيث أن معرفة قيمة تقانات المعلومات والاتصالات والتركيز على أهمية الوصول إلى التعليم الأفضل قررت توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية سوياً مع شركيها (UNDP) تنفيذ مشروع المدارس التفاعلية حيث يعتبر نتيجة مميزة للتعاون الطويل والمثمر مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

 

ولا يقتصر دعم شركة توتال في مجال التعليم في سورية على هذه المبادرة فقط حيث تقوم شركة توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية بتقديم 25 منحة دراسية كاملة للطلاب السوريين وعلى مدى 15 عاماً للدراسة في ثانوية شارل ديغول /المدرسة الفرنسية في دمشق/

 

كما وتقدم منح دراسية للطلاب المتفوقين من خلال برنامج توتال العالمي للمنح الدراسية، حيث يتابع المستفيدون من هذا البرنامج تحصيلهم العلمي في فرنسا في إحدى جامعاتها أو في كليات الهندسة أو الإدارة ليحصلوا على ماجستير في الهندسة أو في إدارة الأعمال.

 

إلى جانب ذلك يتم تقديم دورات تدريبية من خلال “رابطة أستاذة توتال” حيث تقوم هذه الرابطة بتقديم محاضرات ودورات تدريبية تكميلية في كافة مجالات الصناعة النفطية الفنية وغير الفنية منها، تُقدم هذه الدورات من قبل أعضاء الجمعية ومدرسيها وخبراءها العاملين في توتال أو المتقاعدين منهم بالإضافة إلى تقديم محاضرات عن التعليم والطاقة، مقدمة من قبل برنامج جامعة توتال موجه للأساتذة المختصين في مجال العلوم المتعلقة بالطاقة أو الاقتصاد.

 

سيريا أويل