شمال السودان يزيد إنتاجه النفطي

قال رئيس أعمال التنقيب والإنتاج بوزارة النفط السودانية إن شمال السودان يمكنه زيادة إنتاجه من النفط إلى نحو 200 ألف برميل يوميا خلال ثلاثة أعوام إلى خمسة موضحا أن السودان أضاف  30 ألف برميل يوميا من النفط في المنطقة السادسة التي تديرها شركة النفط الوطنية الصينية في ولاية جنوب كردفان التي ستظل جزءا من الشمال إذا انفصل الجنوب.

 

وقال عن مستويات الإنتاج الحالية في الشمال إنه مع الكميات التي أضيفت اليوم يصل الإنتاج إلى حوالي 60 ألف برميل يوميا من المنطقة السادسة تضاف إلى حصة الشمال من المناطق الأولى والثانية والرابعة، وهو ما بين 45 ألف و50 ألف برميل يوميا، وبذلك يكون الإجمالي ما بين 100 ألف و110 آلاف برميل يوميا.

 

وينتج السودان حاليا نحو 500 ألف برميل يوميا من النفط يأتي معظمها من الجنوب المتوقع أن يصوت لصالح الاستقلال في يناير/كانون الثاني القادم، وهو ما يعني خسارة ضخمة في إيرادات النفط للخرطوم.

 

وتشكل عائدات النفط أكثر من 90% من إيرادات السودان بالعملة الأجنبية و45% من الميزانية بكاملها.

 

وأوضح عبد القادر أن غرب المنطقة السادسة التي تمتد في دارفور شهدت اكتشاف احتياطيات مؤكدة، وتم تركيب عدد من الحفارات هناك. وتوقع أن يبدأ الإنتاج بالمنطقة خلال عامين أو ثلاثة أعوام بما لا يقل عن 40 ألف برميل يوميا.

 

وقال إن هناك اكتشافات جديدة أخرى في الشمال، إحداها في المنطقة السابعة بولاية النيل الأبيض ويديرها كونسورتيوم يضم بتروناس الماليزية وشركة النفط الوطنية الصينية.

 

كما أشار إلى أن كشفا كبيرا حدث في المنطقة السابعة وصفه بأنه إضافة كبيرة للاحتياطيات، لكنه لم يتمكن على الفور من إعطاء أرقام.


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه