- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

وزير النفط يبحث في ليبيا تطوير العلاقات في مجال النفط والغاز وإمكانية مشاركة المؤسسة الوطنية الليبية للنفط في التنقيب والاستكشاف عن النفط والغاز في سورية

بحث المهندس سفيان العلاو وزير النفط والثروة المعدنية خلال لقائه في طرابلس الدكتور شكري محمد غانم رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال النفط والغاز وسبل تطويرها .وأبدى الجانبان خلال اللقاء الرغبة في إنشاء مشاريع استثمارية مشتركة بين البلدين والتعاون من خلال تبادل المعلومات والخبرات وتنفيذ برامج تدريبية للكوادر الليبية في سورية.

 

 وقال الوزير العلاو في تصريحات للصحفيين عقب اللقاء إنه بحث مع غانم إمكانية مشاركة المؤسسة الوطنية للنفط في التنقيب والاستكشاف على النفط والغاز في سورية إضافة إلى تبادل الخبرات بمجالات التسويق وتطوير حقول الغاز وتدريب الكوادر.

 

وأضاف العلاو أنه تم إنشاء مركز تدريب وطني حديث في سورية بالتعاون مع شركات أجنبية ذات خبرة لتدريب الكوادر في مجالات صناعة النفط والغاز موضحا بأنه اتفق مع غانم على قيام وفد من المؤسسة الوطنية الليبية للنفط بزيارة سورية فيما سترسل وزارة النفط والثروة المعدنية في سورية الوثائق الخاصة للتعريف بالمركز لإيفاد الشباب الليبيين للتدريب في سورية.

 

وأشار الوزير العلاو إلى أنه تم التطرق خلال الاجتماع إلى أساليب تطوير أداء منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول أوابك كما أنه عرض مسودة اتفاق وهي مشروع اتفاق ثنائي في مجال النفط والغاز بين سورية وليبيا معربا عن أمله في أن يدرس بشكل جيد وسيتم توقيعه في اجتماع مجلس التعاون الاستراتيجي المشترك المقرر عقده في كانون الأول القادم في دمشق.

 

من جانبه قال غانم إن هناك تعاونا قائما بين البلدين وخصوصا في المؤتمرات الدولية التي يتم حضورها والمشاركة في أعمالها مثل اجتماعات منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك كمراقبين وفي أوابك كأعضاء دائمين مشيرا إلى أنه تمت مناقشة المواضيع التي ستعرض في اجتماع أوابك في كانون الأول القادم حيث تم تنسيق وجهات النظر تجاه بعض المواضيع التي تتعلق بالتعاون العربي في مجال المشروعات البترولية.. وفيما يخص النفط تمت مناقشة أوضاع سوق النفط الدولي وسوق الغاز الدولي.

 

وأضاف غانم إن الوزير العلاو أبلغه أن سورية ستقوم بإجراء جولة لشركات الغاز العالمية بغرض المشاركة في العمليات الاستكشافية في حقول الغاز إضافة إلى التعاون في تبادل المعلومات والنشاط النفطي المشترك وفتح الباب أمام الشركات العربية وشركة الخدمات البترولية للعمل في سورية.

 

وقال غانم حول مذكرة التعاون المقترحة من الجانب السوري إن التعاون مع سورية يتم دون اتفاقية وإن المذكرة التي عرضها الوزير العلاو هي مشروع تعاون بين البلدين على أمل توقيعها أثناء اجتماع المجلس الاستراتيجي الأعلى السوري الليبي المقرر عقده في دمشق أواخر العام الحالي.

 

ولفت إلى أن جوهر هذه الاتفاقية هو تبادل المعلومات وتبادل الزيارات والتدريب وإقامة مشروعات مشتركة في ميدان النفط والغاز.