- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

بتمويل من شركة توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية..افتتاح المشروع الفائز بجائزة (رواد الشرقية)

افتتحت الجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب (سيا) وشركة توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية بتاريخ 14/ 10 المشروع الفائز بجائزة رواد الشرقية 2009 وهو “الشرقية للخدمات الإعلامية والإنتاج الفني”.

 

وأشارت سهير شاهين رئيسة قسم التنمية المستدامة في شركة توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية في سورية الجهة الممولة للبرنامج خلال الافتتاح إلى أهمية فكرة المشروع وهي تعريف المجتمع السوري بدير الزور والمنطقة الشرقية بشكل أكبر وكذلك سعي المشروع للعمل مع الإمكانيات الإعلامية الموجودة في المنطقة والتي تنتظر فرصة العمل المناسبة.

 
بدورها قالت المهندسة ريم العلي رئيسة فرع الجمعية بدير الزور أن فرع الجمعية كان على تواصل دائم مع القائمين على المشروع وتابع إنشاء المكتب خطوة بخطوة مشيدة بجدية القائمين على العمل وخاصة من ناحية التزامهم بخطة العمل التي تقدموا بها للجمعية بعد إعلان المسابقة.
كما أكدت العلي أن الجمعية حالياً في إطار السعي لإنجاز النسخة الثانية من البرنامج والحصول على تمويل لرواد الشرقية 2011 لمنح أشخاص جدد فرصة لإنشاء عملهم الخاص.

 
بدوره توجه صاحب المشروع الفائز فراس القاضي بالشكر للشركاء في مشروع رواد الشرقية ممثلين بشركة توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية والجمعية السورية لرواد الأعمال الشباب (سيا) وغرفة تجارة وصناعة دير الزور مشيراً أن منتج (الشرقية) الإعلامي لن يقتصر على فريق عمله المؤلف من ستة أشخاص، بل سيتم التعامل مع جميع الإعلاميين في محافظة دير الزور مبدئياً ويوجد تخطيط لتوسيع فريق العمل من محافظتي الرقة والحسكة وهذا أحد أهم أهداف المشروع لافتاً إلى أنه سيتم السعي لعكس الوجه الحقيقي لمحافظة دير الزور، وتعريف المجتمع السوري بهذه المحافظة من جميع النواحي.

 
يشار إلى أن برنامج (رواد الشرقية) الذي أطلقته سيا بتمويل من شركة توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية منتصف نيسان من العام الماضي يهدف إلى تحفيز رواد الأعمال الشباب في المحافظات السورية الشرقية الثلاثة (دير الزور، الحسكة، الرقة)، ومساعدتهم على تنفيذ مشاريعهم الصغيرة والمتوسّطة عن طريق تزويدهم بالأدوات الأساسية لتحويل أفكار مشاريعهم إلى مؤسسات فاعلة.

 
والجدير بالذكر أن شركة توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية وجهت خلال السنوات الماضية نشاطاتها في نطاق التنمية المستدامة وذلك بدعم مشاريعها في مجال تنمية الموارد البشرية و البيئة والصحة والتعليم وبناء المهارات والتطوير المحلي والإرث الثقافي.