Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /home/syriaoil/www/www/wp-includes/post-template.php on line 310

لقاء مع المدير العام لشركة شل في سورية السيد غراهام هينلي

1- حبذا لو نسمع منكم فكرة عن عملكم في شركة شل ؟
انضممت الى شل منذ 27 عاما. وبالرغم اني بريطاني الا انني لم اعمل في بريطانيا، لقد اتاحت لي شل الفرصة للعمل في عدة بلدان مثل هولندا، واسكتلندا وروسيا وبروناي وماليزيا والبانيا ومؤخرا في نيجيريا.
انا مهندس و قد توليت مناصب عدة في ادارة المشاريع و تطوير حقول النفط و الغاز و التخطيط .


لقد زرت سورية في عام 1998 ، ضمن برنامج تبادل الخبرات بين سلطنة عمان وسورية و خلال هذه الزيارة اعجبت بطرق العمل و الحياة في سورية ، و لطالما أملت ان احظى بفرصة ثانية للقدوم الى سورية ، و انا سعيد باختياري لاتولى منصب المدير العام لشركة شل سورية .
يرافقني في مهمتي هذه كل من زوجتي وولداي عمرهما خمس وثماني سنوات ونحن سعداء لوجودنا في سورية .

2- ما هي خططكم المستقبلية لشركة شل سورية ؟
مهمتي كمدير عام لشركة شل سورية ان اتابع العمل الجيد الذي بدأه زملائي سابقاً و ان احافظ على الاداء المتميز لشركة الفرات للنفط سواء على مستوى الانتاج او السلامة . بالاضافة لذلك نحن نتطلع قدماً لتطوير عمل شل في سورية من خلال التعاون الحثيث مع شركاؤنا في الجانب السوري . ان شل هي احد اكبر المستثمرين الاجانب في سورية في مجال النفط و الغاز و خلال السنوات السابقة كان عملنا و مازال يتميز بكثير من التقدير و الاحترام لشركاؤنا و لموظفينا و بالتزام تام لعهودنا.
و نحن نكن التقدير و الاحترام للعلاقة الوثيقة التي بنيناها خلال السنوات السابقة مع الحكومة السورية و نعمل بجد لدعم شركة الفرات للنفط و لتطوير عمل شل في سورية و هذا ما سنبني عليه خططنا في المستقبل.

 

 

3- شل وقعت مؤخرا اتفاقية مع سي ان بي سي الصينية لشراء 35% من حصة شل في سورية .. ماهي هذه الاتفاقية وهل ستؤثر على حضور شل في الساحة النفطية السورية؟
كما تعلم، شـل في سـورية منذ عام 1940، و شريكاً في شركة الفرات للنفط منذ 25 عاماً . و في عام 2005 اصبحت CNPC شريكاً في شركة الفرات للنفط من خلال امتلاكها لحصة في شركة همالايا انرجي . شركة همالايا هي شركة مشتركة ما بين ONCG , CNPC.
و مؤخراً قامت شل و شركة CNPC بتوقيع اتفاقية لبيع 35% من اسهم شل سورية لتنمية النفط الى CNPC ، مما يؤهل CNPC للمشاركة في تطوير عمل شركة الفرات للنفط من خلال تمثيلها في مجلس ادارة شركة الفرات. هذه الاتفاقية هي جزء من اتفاقيية عالمية بين شل و CNPC تتضمن اتفاقيات عمل في كل من استراليا، قطر و الصين .
لقد استثمرت CNPC مؤخراً في سورية بشكل مكثف من خلال شركة كوكب و كباقي الشركات فانها تسعى الى تطوير عملها و زيادة حصتها في السوق المحلي و نحن نرى في CNPC شريكاً مثاليأً لشل و هي ترى في الفرات للنفط استثماراً جيداً.
من خلال العديد من اللقاءات مع شركاؤنا السورين قبل و بعد الاتفاقية ، تم مناقشة كافة التفاصيل و كيفية العمل مستقبلاً حيث وضحنا لهم اهمية هذه الاتفاقية لكل الاطراف و التزامنا التام بمواصلة دعم شركة الفرات و رفدها بالتكنولوجيا والخبرات اللازمة لمتابعة العمل وفق الخطة المتفق عليها .

 

 

4- ماذا عن البلوكين 13 و 15 اللذان تعمل شل على التنقيب والاستكشاف فيهما وهل لدى شركة شل نية للمشاركة في البلوكات الثمانية الجديدة التي أعلنت عنها وزارة النفط.
لقد بدأنا العمل فعلاً في مناطق الاستكشاف 13-15. ووفقاً لخطة العمل سيتم حفر اربعة آبار ، و قـد حفرنا بئرين و نحن بانتظار النتائج ليتم تقيمها . و بصدد الاعداد لحفر البئرين الاخرين. اما بالنسبة للمشاركة بمناطق الاستكشاف المعروضة من قبل المؤسسة العامة للنفط، فنحن ندرس كافة الفرص المطروحة لتطوير عمل شل في سورية ، و نتطلع بجدية لفرص التنقيب لمناطق الاستكشاف التي اعلنت وزارة النفط و الثروة المعدنية عنها مؤخراً ، وطبعاً يسبق قرارنا الكثير من الدراسات و جمع المعلومات و تحليلها و يكون بناء القرار وفقاً للجدوى الاقتصادية لهذه الدراسات .

 

 

5- رأيك في الاستثمار في مجال النفط والغاز في سورية
انا هنا منذ وقت قصير و مما لمسته من زملائي، فان سورية مكان مناسب للاستثمار و اقامة الاعمال ، و شركات النفط و الغاز في سورية تعامل بكثير من الانصاف و التقدير من قبل الجهات الحكومية و بالاخص من قبل وزارة النفط و الثروة المعدنية.
بالاضافة الى احترام العقود و النصوص و هذا شيئ اساسي لجذب الاستثمارات .
نحن ايضاً فخورون بما حققناه خلال تواجدنا في سورية منذ 25 عاماً، كل المعرفة التي نقلناها الى الموظفين السوريين و التكنولوجيا التي قدمناها الى شركة الفرات للنفط، و تطبيق اجراءات السلامة العالمية وفق معايير العمل العالية ، و هذه النتائج تم تقديرها من قبل القيمين على شركة الفرات للنفط و الحكومة السورية و جميع موظفينا في شل سورية و في شركة الفرات للنفط. وسنواصل عملنا لدعم شركة الفرات للنفط كما فعلنا دائماً .

 
انني و زملائي نتطلع دوماً الى التعاون المثمر مع جميع الجهات لتطوير عملنا في سورية، دون شك فإن سورية تحظى بموقع استراتيجي هام و تاريخ عريق، مما يمكنها من لعب دور حيوي في التجارة و النقل .
اثناء تجوالي للتعرف على سورية، مررت بتدمرمؤخراً و اطلعت على طريق الحرير و سير القوافل ، و انني ارى سورية ممراً هاماً لنقل النفط و الغاز و هذا ما تتطلع اليه الحكومة السورية و يظهر جلياً في سياسات الحكومة و رؤيتها و خططها المستقبلية الى جانب وجود الارادة القوية و توفر الموارد البشرية اللازمة لدعم عملية التنمية في سورية .

 

 

المسوؤلية الاجتماعية جزء اساسي في عملنا
تحظى خطة الاستثمار الاجتماعي باهتمام كبير من قبل ادارة شل في سورية ، و مما علمت عن الانجازات السابقة و مبادراتنا المستقبلية ، فاننا نعمل يداً بيد مع الجهات الحكومية و الجمعيات الاهلية لدعم العديد من المبادرات حول السلامة و حماية البيئة و الصحة و التعليم و تمكين المرأة و دعم رواد العمال ، فمن خلال برنامج انطلاقة-سورية حققنا انجازاً هاماً بتدريب ما يزيد عن 500 متدرب في مجال ريادة الاعمال و تطوير المشاريع الصغيرة و المتوسطة . اما في مجال السلامة الطرقية ، فان هذا الامر يحظى باهتمام و التزام كبير من قبل موظفينا و من يعمل معنا ، و من خلال برنامج السلامة الطرقية لاطفال المرحلى الابتدائية الذي يقدم سنوياً في دير الزور و تدمر و دمشق ، فقد تم تدريب ما يزيد عن 60000 طالب و طالبة في المرحلة الابتدائية حول مخاطر الحوادث و اهمية الالتزام بقواعد المرور . و هذا شيئ ممتاز خصوصاً عندما تعلم من الوقائع كم من الاطفال تم تجنيبهم حوادث المرور للالتزامهم بالقواعد المعطاه لهم من خلال البرنامج .
ان هذا جزء من مسؤوليتنا الاجتماعية نحو المجتمع السوري و نحن فخورون بما حققناه سابقاً و ما نأمل بنحققيه مستقبلاً .
في النهاية ، عبر المدير العام عن تطلعه للعمل في سورية و انجاز مهمته على اتم وجه، و هو لديه انطباع ايجابي عن بيئة العمل و العيش في سورية و عن التعاون البناء مع وزارة النفط السورية ، المؤسسة العامة للنفط و باقي الجهات الحكومية.
من اوليات جراهام هينلي مواصلة العمل لدعم شركة الفرات للنفط و تطوير الانتاج و الالتزام بالسلامة .
يأمل هينلي في تطوير عمل شل في سورية من خلال متابعة الاستكشاف و التنقيب و من خلال البحث عن الفرص المناسبة للاستثمار في سورية .

سيريا أويل

 

 

 

 

 

 

 

 

 


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه