- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

توتال تتوقع نمو انتاج حقل الحلفاية العراقي إلى 535 ألف برميل يوميا بحلول 2016 … والعراق يؤكد ارتفاع صادراته النفطية الى نحو مليوني برميل خلال أيار الماضي

قال مسؤول كبير بشركة توتال الفرنسية التي تشارك في تطوير حقل الحلفاية النفطي العراقي اليوم الاثنين إن إنتاج الحقل سيصل إلى 535 ألف برميل يوميا بحلول 2016 من ثلاثة آلاف برميل يوميا حاليا.

 

وأبلغ جان جاك موسكوني مدير الاستراتيجية لدى توتال الصحفيين على هامش أعمال مؤتمر بشأن النفط “في الحلفاية يفترض أن يرتفع الانتاج من ثلاثة آلاف برميل يوميا إلى 535 ألف برميل يوميا خلال ست سنوات … يتوقع الوصول إلى الطاقة القصوى بعد ست سنوات.”

 

ووقع العراق في وقت سابق من العام الحالي عقدا نهائيا لتطوير الحقل مع مؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي.إن.بي.سي) وتوتال وبتروناس الحكومية الماليزية. وتبلغ حصة توتال 18.75 في المئة في الكونسورتيوم.

 

من ناحية أخرى قال موسكوني إن توتال ما زالت “على اتصال” مع إيران بشأن تطوير حقل بارس الجنوبي للغاز الطبيعي .

 

وذكر أيضا أن توتال وشريكتها أرامكو السعودية قريبتان من انجاز اتفاقات تمويل بقيمة ثمانية مليارات دولار لبناء مصفاة بطاقة 400 ألف برميل يوميا في جبيل على الساحل الشرقي للمملكة.

 

واضاف “سيكتمل المشروع في مارس اذار 2013 و”سنبدأ الانتاج التجاري بحلول منتصف ذلك العام… .”

 

وتابع يقول إن نصف الانتاج اليومي لحقل منيفة النفطي السعودي الذي يجري تطويره حاليا سيعالج في مصفاة جبيل.

 

وسينتج الحقل 900 ألف برميل يوميا من الخام الثقيل

 

ارتفاع صادرات العراق النفطية

 

من جهة أخرى أكد رئيس شركة تسويق النفط العراقية اليوم الثلاثاء أن صادرات البلاد من النفط ارتفعت في مايو/أيار إلى 1.9 مليون برميل يوميا مقارنة مع 1.767 مليون برميل يوميا في الشهر السابق.

 

وقال فلاح العامري إن متوسط صادرات النفط العراقية بلغ 1.460 مليون برميل يوميا من نفط البصرة و440 ألف برميل يوميا من الحقول الشمالية حول كركوك.

 

وتشمل الصادرات العراقية هذه عشرة آلاف برميل يوميا تنقل برا إلى الأردن, وبلغ متوسط سعر البيع نحو 73.70 دولارا للبرميل.

 

وأكد العامري أنه يتوقع -إذا سار كل شيء كما هو مخطط له- أن تتجاوز الصادرات 1.9 مليون برميل يوميا, مشيرا إلى أن الصادرات ستزيد أكثر ابتداءً من الشهر المقبل.

 

وتشهد الصادرات من ميناء البصرة –مرفأ تصدير النفط الرئيسي في العراق- تذبذبا بسبب الأحوال الجوية ومشاكل فنية, كما أعاقت هجمات متكررة تدفق النفط من حقول كركوك في الأشهر الأخيرة.

  

وأبرم العراق أيضا اتفاقات مع شركات نفط عالمية أخرى لتطوير حقول أخرى في مسعى لزيادة طاقة الإنتاج إلى 12 مليون برميل يوميا -خلال ستة أو سبعة أعوام- من المعدلات الحالية.