- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

سورية تدعو الشركات الكويتية للاستثمار في المجال النفطي

دعا وزير النفط والثروة المعدنية المهندس سفيان العلاو الشركات الكويتية للاستثمار في قطاع النفط بسورية, مبديا الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات لهذه الشركات.

 

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية “كونا” عن العلاو قوله عقب محادثات مع وفد من الهيئة العامة للاستثمار الكويتية ومؤسسة البترول في دولة الكويت إن ” المباحثات كانت ممتازة وناقشنا خلالها افاق الاستثمار الممكنة في سورية في مجالات التنقيب والاستكشاف عن النفط والغاز وإنشاء المصافي لتكرير النفط وكذلك في مجال إقامة محطات لتوزيع الوقود وفي مجال الثروات المعدنية”.

 

وأضاف العلاو أن “سورية ترحب بقدوم الشركات الكويتية للاستثمار في قطاع النفط خاصة أن مجالات هذا الاستثمار موجودة ومتاحة سواء في مجال التنقيب أو الاستكشاف أو تنمية وتطوير إنتاجية الحقول القديمة عن طريق استخدام التقنيات الحديثة”, مشيرا إلى أن الجانب السوري “استمع الى ملاحظات الاشقاء الكويتيين وبخبرتهم المتميزة وخاصة تجربتهم في مجال الاستثمار باقامة المصافي في دول عديدة”.

 

وكان وزير النفط والثروة المعدنية سفيان العلاو قال في وقت سابق من هذا الشهر إن الاستثمارات في قطاع الطاقة تشكل 25% من إجمالي الاستثمارات الحكومية, مشيرا إلى أن إنتاج النفط في سورية لن يقل عن 2000 مليون برميل حتى عام 2025.

 

وأشار العلاو إلى أن ” الوزارة أعلنت مؤخرا عن طرح الاستثمار في سبعة حقول نفطية قديمة لتطويرها وتنميتها وزيادة مردودها إضافة إلى الإعلان عن ثمانية (مواقع) بلوكات كبيرة تبلغ مساحتها 74 ألف كيلو متر مربع تشكل ما نسبته 40 بالمئة من مساحة سورية متوزعة في مناطق متعددة في سورية وتمت مراسلة 40 شركة نفطية عالمية للمنافسة”.

 

وتقول وزارة النفط إنها تسعى للمحافظة على استقرار الإنتاج النفطي السوري والعمل على زيادته عبر الإعلان عن مناطق تنقيب واستكشاف جديدة وتطوير الحقول القائمة.

 

وفي في مجال التكرير, قال العلاو إن “هناك أربعة مشاريع مطروحة للاستثمار والوزارة تبحث مع جهات متعددة للاستثمار”.

 

والمشروع الأول هو توسيع وتحسين مشتقات التكرير في مصفاة بانياس على الساحل السوري إضافة إلى توسعة مصفاة حمص وسط البلاد أما المشروع الثاني فهو اقامة مصفاة سورية – ايرانية – فنزويلية مشتركة بطاقة 140 الف برميل والمشروع الثالث إقامة مصفاة بالشراكة مع الصين بطاقة 100 الف برميل وهناك مشروع رابع مع شركة نور الكويتية بطاقة 140 الف برميل.

 

وكشف العلاو أن “هناك تطورا جديدا لمعالجة موضوع النفط الثقيل وهو ان العراق سيتعاقد مع إحدى الشركات لإصلاح الخط الناقل للنفط من كركوك العراقية إلى بانياس السورية داخل الأراضي العراقية”.