- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

وزير النفط يفتتح فعاليات الدورة السابعة من “المعرض السوري الدولي للنفط والغاز SYROIL 2010″

افتتح وزير النفط المهندس سفيان العلاو فعاليات الدورة السابعة من “المعرض السوري الدولي للنفط والغاز SYROIL 2010″ الذي تنظمه “المتضامنة للمعارض” بمشاركة واسعة من شركات العاملة في مجالات النفط والغاز وصناعة التكرير والخدمات النفطية وكل ما يتصل بهذا القطاع الهام .

 

وتجول الوزير وصحبه في أقسام المعرض واطلعوا على آخر التقانات المستخدمة في مجال النفط والغاز واستمعوا من الشركات المشاركة الى شرح حول عملها في مجالات التنقيب والاستكشاف والانتاج والخدمات النفطية اضافة الى الصناعات الملحقة بهذا القطاع .

 

وأعلنت “المتضامنة للمعارض” في بيان لها عن زيادة عدد الشركات المشاركة في الدورة الحالية للمعرض ليتجاوز 265 شركة تمثل 41 بلدا حول العالم وسيقام على هامش المعرض نحو خمسين ورشة عملة ومحاضرة تعريفية يلقيها كبار المختصين السوريين والأجانب في قطاعات النفط والغاز المختلفة.

 

 

وعبر السنوات السابقة، تمكَّن معرض سيرأويل من تكريس اسمه واحداً من أهم المعارض المتخصصة بقطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط والعالم، وهو يشكل المكان الأمثل للقاء الشركات العاملة في مجالي النفط والغاز بشتى أنواعها، ومنه يطلون على أسواق هذا القطاع في المنطقة والعالم.
ويصب معرض سيرأويل في مصاف المعارض العالمية في مجالات النفط والغاز، ويلقى اهتماما نوعيا متصاعدا من قبل شركات النفط والطاقة العالمية، حتى أصبح معرضا دوليا يترقبه المعنيون بصناعة النفط والغاز مرة كل سنتين.

 

واستطاعت “المتضامنة للمعارض” بما تملكه من خبرة طويلة في مجال تنظيم المعارض، أن تجعل من معرض “سيرأويل” الحدث الإقتصادي الأهم في المنطقة والذي ينتظره المعنيون والشركات ورجال الأعمال وكافة العاملين والمهتمين في قطاع النفط والغاز في كافة أنحاء العالم.

 

ويحرص المنظمون على إتاحة تواصل مثمر وفعال بين العارضين فيما بينهم، وبين العارضين والزوار، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن صفقات وعقود ضخمة على هامش المعرض، وكذلك طرح مناطق جديدة للاستكشاف.

 

 

وكانت وزارة النفط السورية أعلنت مؤخرا أن الاستثمارات في قطاع الطاقة تشكل 25% من إجمالي الاستثمارات الحكومية بقيمة وصلت إلى 5.5 مليار دولار، إضافة إلى ما يزيد عن ثلاثة مليارات دولار استثمارات أجنبية مباشرة في قطاع النفط والغاز، وأشارت الوزارة إلى أن إنتاج النفط في سورية لن يقل عن 2000 مليون برميل حتى عام 2025.

 

كما يأتي معرض سيرأويل هذا العام وسط توقعات بأن تكون الاكتشافات الكبيرة المرتقبة في سورية هي لناحية الغاز، وهو ما يشكل عامل جذب للشركات الكبرى،‏ وتقول تقارير رسمية سورية إن لدى سورية احتياطياً كبيراً من الغاز يقدر 285 مليار م3، وهو ما يؤهلها لتكون من الدول المصدِّرة للغاز في المستقبل.

 

ومهَّدت “المتضامنة للمعارض” لمعرض سيرأويل بحملة إعلامية وإعلانية كبيرة، شملت معظم وسائل الإعلام والإعلان، كما يشهد المعرض فعاليات مرافقة يحضرها عدد من صناع القرار، والملحقين والممثلين التجاريين والاقتصاديين المعتمدين في السفارات العربية والأجنبية بدمشق وممثلين عن جميع وسائل الإعلام.
ومن الجدير بالذكر ان معرض سيرأويل 2010 يقام برعاية من شركات: شل لتنمية النفط في سورية، توتال سورية، إينا نافتا، بتروكندا، شلمبرجير، كنامة للتجارة والتعهدات، SINOPEC سورية، شركة كوكب السورية الصينية للنفط، CNPC انترناشيونال، خلود سرّي حلبي للتجارة والنقل السريع DHL، و يوروب كار.

 

سيريا أويل