لجنة ترشيد الطاقة برئاسة الدكتور حداد تقترح إحداث وظيفة مراقب طاقة في جميع مؤسسات الدولة

أكدت لجنة ترشيد الطاقة التي يترأسها وزير النفط السابق مستشار رئيس الوزراء لشؤون الطاقة الدكتور ابراهيم حداد على ضرورة اتخاذ جملة من الإجراءات التي من شأنها تحسين استخدام الطاقة والتحول نحو استخدام الطاقات البديلة في القطر.

وقد تضمنت تلك المقترحات تعديل أنظمة الإضاءة واستخدام الإضاءة الطبيعية بديلاً عنها ما أمكن وتعميم استبدال المصابيح العادية بمصابيح موفرة للطاقة بشكل تدريجي كلما تعطلت المصابيح العادية من الآن فصاعداً واستبدال كافة الدارات المفتوحة ببخار بالدارات المغلقة وخاصة دارات البخار المحمص لدرجات عالية جداً واستعادة البخار المتولد المتكاثف والحرارة المفقودة من العوادم والاستفادة منها عن طريق تركيب الدارات المغلقة.

كما وأكدت اللجنة على تحسين كفاءة العزل الحراري لأنابيب البخار والمياه الساخنة حيثما وجدت في الجهات العامة مشددة على ضرورة التحول نحو استخدام بدائل اقتصادية عن المازوت / فيول – الغاز – فحم الكوك / وإلزام المنتجين للأجهزة الكهربائية في القطاع الصناعي باستخدام نظام اللصاقات التي تظهر كفاءة استهلاك الطاقة والمعايير والمواصفات القياسية الطاقية لكل منتج وذلك من أجل تشجيع تسويق المنتجات ذات الجودة الأفضل من حيث استهلاك الطاقة.

وطالبت اللجنة التي تضم في عضويتها ممثلين عن وزارات النقل والاسكان والنفط والثروة المعدنية والصناعة والكهرباء والإعلام بتطوير أجهزة التبريد والتكييف وأنظمتها القديمة إلى المستوى الذي يكفل تحسين أدائها وتخفيض استهلاكها للطاقة مقترحة إحداث وظيفة مراقب طاقة في جميع مؤسسات الدولة تكون مهمته تحسين استخدام الطاقة فيها على أن تقدم الحوافز المناسبة له من أجل انجاز مهمته على الشكل الأمثل


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه