- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

بمشاركة خبراء من توتال …الشركات النفطية العاملة في دير الزور تنفذ تجربة لإزالة تلوث نفطي في نهر الفرات

 نفذت شركتي توتال وشل بالتعاون مع شركتي دير الزور والفرات تجربة /إزالة تلوث نفطي/ في نهر الفرات في محافظة دير الزور التي تعد الأولى من نوعها بحضور المهندس سفيان العلاو وزير النفط والثروة المعدنية والمسؤولين في المحافظة.

وقد أظهرت التجربة التي تم تنفيذها على ضفة نهر الفرات عند نقطة عبور أنابيب نقل النفط حيث أظهرت التجربة مستوى الكفاءة العالية في السيطرة على أي تسرب محتمل في نهري الخابور والفرات, وبمدة زمنية قصيرة نسبية سيتم اختصارها مع استمرار عمليات التدريب للكادر المسؤول عن هذه العملية.

وقد قام خبراء من شركة توتال، وOSRL (الخبيرة على مستوى العالم بمواجهة التسربات النفطية) بتدريب 120 عاملاً من شركة دير الزور للنفط وشركة الفرات للنفط، وهؤلاء تم تزويدهم بأحدث المعدات الخاصة، التي تضم الحاجز العائم، وأوعية إزالة الملوثات عن سطح الماء، وخزانات خاصة، وجميع هذه التجهيزات تم الاحتفاظ بها لنشرها في حال حدوث تلوث نفطي في نهري الفرات والخابور, وذلك انسجاما مع التجارب العالمية في هذا المجال.

يشار إلى أنه قامت كل من شركتي توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية ودير الزور للنفط بالكثير من الإجراءات لحماية البيئة مثل فصل وإدارة النفايات والتقليل ما أمكن من حرق الغاز على الشعلة إضافة إلى تدريب وتأهيل الموظفين في مجال الصحة والسلامة المهنية والبيئة .

وأكد وزير النفط في تصريح لسيريا أويل أن هذه التجربة تعتبر من التجارب المتميزة التي تقوم بها الشركات النفطية العاملة في هذه المنطقة لتامين المعدات المتطورة والطاقم الفني المدرب القادر على تلافي مخاطر حدوث أي تسرب نفطي في النهر وكيفية معالجته والحد من أضراره ما أمكن .

وأوضح المهندس العلاو أن التأهيل والتدريب للكوادر والاستعداد لكل الاحتمالات هو عنصر أساسي وهام للتغلب على أي مشكلة قد تواجهها الشركات العاملة في مجال إنتاج ونقل النفط مشيرا إلى أن كافة حقول النفط تتخذ الإجراءات اللازمة عند حدوث أي تسرب نفطي من الآبار وتقوم بمعالجة آثاره بالسرعة الممكنة.

وعبر العلاو عن أمله في تعزيز التعاون بين الشركات النفطية ووزارة الإدارة المحلية والبيئة ومديرية الدفاع المدني ولجنة الكوارث في المحافظة للمساهمة في درء المخاطر الناجمة عن التلوث وحماية المحافظة ومنشآتها وأنهارها من حدوث أي أضرار بيئية.

وحضر تنفيذ التجربة الدكتور حسن زينب معاون وزير النفط والمهندس عمر الحمد مدير عام الشركة السورية للنفط والمهندس علي عباس مدير عام الشركة السورية للغاز والسيد حاتم نسيبة المدير العام لشركة توتال للاستكشاف والإنتاج في سورية ودير الزور للنفط السيد اولا مكليستاد المدير العام شركة شل سورية لتنمية النفط والسيد عدنان الجندي رئيس مجلس إدارة شركة دير الزور للنفط والسيد سعيد هنيدي رئيس مجلس إدارة شركة الفرات للنفط وعدد من المعنيين في المحافظة والشركات النفطية العاملة في دير الزور .

لمشاهدة صور التجربة أنقر هنا

سيريا أويل