Warning: Use of undefined constant REQUEST_URI - assumed 'REQUEST_URI' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/syriaoil/www/www/wp-config.php on line 2
السياسات الأميركية تفاقم أزمة الغذاء العالمية.. إيران تتجه نحو تخفيض إنتاجها النفطي | أخبار النفط والغاز السوري

السياسات الأميركية تفاقم أزمة الغذاء العالمية.. إيران تتجه نحو تخفيض إنتاجها النفطي

تستمر أسعار الغذاء عالمياً بالارتفاع مهددة بمجاعة يحذر الخبراء الدوليون من انها ستشمل نصف سكان الكرة الأرضية وستتركز بشكل خاص في أفريقيا وآسيا. هذا الجنون بارتفاع الأسعار يعود لأسباب عدة وفق الخبراء الدوليين وتقارير الوكالات.

 

 وفي مقدمة هذه الأسباب التوجه الخطر نحو الطاقة البديلة الذي هو اختراع أميركي سيحول ملايين الأطنان من الإنتاج الزراعي كوقود حيوي للآليات بدلاً من ضخ هذه الملايين من المواد الغذائية في الأسواق العالمية وإدخال قسم منها في باب المساعدات للدول الفقيرة. ‏ يضاف الى ذلك التلاعب الأميركي بأسعار الدولار ورفع أسعار النفط بما يعود بالفائدة على الشركات الاحتكارية وفي مقدمتها الأميركية التي تمتلك أوسع نفوذ في أسواق النفط.. وفي هذا الصدد يرى خبراء التغذية واقتصاديون أميركيون انه كان من الأجدى لواشنطن ان تحول الأموال التي دفعتها على الحرب في العراق وأفغانستان والتي تقدر حتى الآن بثلاثة تريليونات دولار الى إغاثة الدول الفقيرة. ‏ الى ذلك تعمل الولايات المتحدة على تحميل الآخرين مسؤولية ازدياد أسعار النفط وتطالب بزيادة الضخ في الأسواق. ‏ وفي هذا الإطار من المتوقع أن يطلب الرئيس الأميركي جورج بوش خلال جولته في المنطقة من السعودية التحرك لاحتواء ارتفاع أسعار النفط دون أن يملك ضمانة النجاح في مسعاه، في وقت أعلنت فيه وكالة الطاقة الدولية أن الطلب العالمي على النفط سيكون أقل من المتوقع خلال العام الحالي رغم تأكيد إيران أنها تعيد النظر في انتاجها النفطي. ‏ وقال جيمس وليامز من مجموعة «تكساس ريسرتش غروب» يصعب الجزم في الموضوع لو كان السؤال :هل ستقوم السعودية بشيء ما إذا كانت قادرة على خفض الأسعار؟ فالجواب سيكون نعم، إلا أن السؤال الحقيقي هو في الواقع: هل هي قادرة على القيام بشيء ما، في مثل هذه الظروف؟ والجواب هو لا أعلم. ‏ وكان بوش طلب في كانون الثاني الماضي من الملك عبد الله العمل على زيادة الانتاج، إلا أن «أوبك» لم تستجب لهذا الطلب. ‏ وقال مستشار الرئيس الأميركي ستيفن هادلي: إنّ بوش سيثير مجدداً هذه المسألة خلال لقائه العاهل السعودي، مضيفاً: إن الطلب سيتركز على أن تأخذ السعودية بالاعتبار وضع زبائنها الاقتصادي، بدءاً بالزبون الأول أي الولايات المتحدة. ‏ بدورها، قالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري عن سوق النفط: إن الاستهلاك العالمي سيزيد بمقدار 1.03 مليون برميل يومياً هذا العام أي أقل بمقدار 230 ألف برميل يومياً عن التقديرات السابقة. ‏ وخفضت المنظمة تقديرها للطلب أكثر من النصف أي 2.2 مليون برميل يومياً في تموز الماضي، وربما تقلصه أكثر من ذلك. وأضافت الوكالة: هذا التقرير يتوقع المزيد من التعديلات النزولية في الطلب، وقد لا تكون الأخيرة، رغم خفض كبير في الشهر الماضي في توقعاتنا للطلب الأميركي وكان من الضروري إجراء مزيد من التعديلات بالخفض هذا الشهر. ‏ بالتزامن، بدأت إيران تعيد النظر في انتاجها النفطي حسب ما أعلن وزير النفط غلام حسين نوذري حيث قال: إن إيران تعتزم خفض انتاج النفط بدءاً من الشهر المقبل وأن الخفض ربما يتراوح بين 400 ألف ومليون برميل يومياً مضيفاً: إن إيران تراجع انتاجها من النفط الخام لكن التقارير عن أي قرار غير صحيحة.

تشرين


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه