- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

تراجع أسعار النفط تجاه 69 دولارا

انخفض النفط تجاه مستوى 69 دولارا للبرميل في تعاملات اليوم مواصلا خسائره بعدما تراجع في الجلسة السابقة، مع استمرار هيمنة التوقعات الضعيفة لسوق البنزين في الولايات المتحدة على مخاوف المستثمرين.

 

وكان النفط قد تراجع بنسبة 2.5% في تعاملات الجمعة إثر هبوط الأسعار في سوق البنزين جراء وفرة إمدادات الوقود الأميركية لتلبية الطلب خلال عطلة الصيف.

 

وفي التعاملات الآسيوية انخفض الخام الأميركي تسليم يوليو/تموز 40 سنتا إلى 69.15 دولارا، بعدما أنهى تعاملات الجمعة عند سعر 69.55 دولارا.

 

وتراجع سعر مزيج برنت في بورصة لندن 13 سنتا إلى 69.06 دولارا.

 

وتعليقا على التعاملات في السوق النفطية قال محلل السلع الأولية في بنك أستراليا الوطني بن وستمور إنه في مايو/أيار الماضي وضعت السوق في الحسبان احتمال حدوث نقص في البنزين، غير أن “من الواضح أن البيانات الأخيرة تشير إلى عدم حدوث ذلك”.

 

وأضاف أن هناك مخزونا كبيرا من النفط الخام لدى الدول المستهلكة، لذا فإن الشعور العام في السوق أنه لم يطرأ تحسن كبير على التوازن بين الطلب والعرض.

 

وأفادت بيانات رسمية أميركية الأربعاء الماضي بأن إمدادات البنزين في الولايات المتحدة ارتفعت على نحو غير متوقع جراء زيادة المصافي إنتاجها استعدادا لصعود موسمي متوقع للطلب.

 

مخاوف


من ناحية أخرى يرى محللون أن أسعار النفط قد تعاود الصعود في ظل استمرار الأحداث بكل من نيجيريا وإيران المنتجتين للنفط وبالتالي مخاوف تراجع الإنتاج.

 

ففي نيجيريا المنتج الأول للنفط بأفريقيا تتواصل الهجمات على منشآت النفط من جانب مجموعات معارضة للحكومة، الأمر الذي يهدد مستوى الإنتاج فيها ويؤدي إلى رفع الأسعار على المدى القصير.

 

كما أن الاحتجاجات في إيران عقب الانتخابات الرئاسية تهدد في حال تفاقمها مستوى الإنتاج في ثاني أكبر مصدر للنفط بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

 

من جانب آخر أشارت بيانات إلى أن الطلب الصيني على النفط ارتفع 6% خلال الشهر الماضي مقارنة بما كان عليه في نفس الفترة من العام الماضي، وهو أسرع معدل نمو منذ أغسطس/آب 2008 نتيجة تحسن إنتاج شركات النفط بمعدلات قياسية بفضل توقعات بتعافي الاقتصاد وإقبال المشترين على تكوين مخزونات خشية ارتفاع أسعار الوقود.