- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

وزير النفط : العقود النفطية الموقعة مع الشركات الأجنبية لا تتضمن أي نصوص تلزم الشركات العاملة بتقديم إعانات مادية إلى البلديات أو الهيئات الإدارية

قال وزير النفط المهندس سفيان العلاو أن وزارة الاقتصاد رفعت عمولة بيع المازوت لأصحاب المحطات ومراكز توزيع المحروقات لمادة المازوت بقرارها رقم 1908 تاريخ 3/7/2008 والذي أعطى 2 ل.س عمولة عن كل صفيحة مازوت 20 ليتراً أي (10 ق.س/ليتر). جاء ذلك في معرض رده على أسئلة أعضاء مجلس الشعب الخطية .‏

 

وأضاف رداً على سؤال حول أسباب تأخر إنتاج الإسفلت في مصفاة بانياس أن وحدة إنتاج الإسفلت في المصفاة تعمل بشكل دائم عدا فترة العمرة السنوية للمصفاة وبطاقة إنتاجية تصل إلى 650 طناً يومياً وأنه يتم استجرار المادة من قبل شركة محروقات وفق حاجتها للاستهلاك الداخلي.

 

وحول إمكانية إلزام شركات عقود الخدمة بتقديم إعانات مادية للبلديات الواقعة ضمن مجال عمل هذه الشركات قال الوزير علاو إن جميع العقود النفطية الموقعة مع الشركات النفطية والمصدقة بموجب قوانين ومراسيم لا تتضمن أي نصوص تلزم الشركات العاملة بتقديم إعانات مادية إلى البلديات أو الهيئات الإدارية، وفي حال الزام هذه الشركات بأي نفقات خارج نصوص العقد فإن هذه الأموال تعد نفقات مستردة بحيث تدفعها الشركة السورية للنفط من أموال الحكومة بالكامل، لافتاً إلى أنه فى بعض الحالات يتم تقديم بعض المعونات من بعض الشركات المتعاقدة كنفقات غير مستردة.

 

وبخصوص إمكانية إحداث فرع لتعبئة أسطوانات الغاز في محافظة حماة قال وزير النفط: إن الشركة ستقوم بدراسة إحداث فرع لها في محافظة حماة ووضعه في الخطط المستقبلية في ضوء تطور العمل واحتياجات المحافظة مستقبلاً، مؤكداً أن القسم الموجود حالياً في لمحافظة يفي بالغرض.

 

وحول إمكانية زيادة مخصصات الإسفلت لمشاريع محافظة حلب بين الوزير علاو أن الحصة الشهرية لمحافظة حلب المخصصة من وزارتي الإدارة المحلية والنقل تستجر بشكل كامل شهرياً موضحاً أنه تم تسليم محافظة حلب حصة إضافية بلغت 7894 طناً لمشاريع خاصة بوزارة الإدارة المحلية والبيئة من فائض الإنتاج وأنه يمكن لمحافظة حلب أن تنسق مع شركة محروقات للاستمرار بتزويدها بكميات إضافية عن حصتها عند توفر فائض بالإنتاج.

 

وأشار وزير النفط إلى أن الشركة السورية لتوزيع الغاز تبيع الأسطوانات بالسعر الرسمي النظامي وفق تسعيرة وزارة الاقتصاد والتجارة وأن مراكز التوزيع المباشر التابعة للشركة تبيع الأسطوانات بشكل مباشر للمواطنين ومبيع بعض الأسطوانات في السوق غير النظامية بأسعار مرتفعة ناجم عن زيادة الطلب، موضحاً أن الوزارة اتخذت الإجراءات اللازمة لزيادة معدلات تصنيع الأسطوانات لدى مؤسسة معامل الدفاع كما تم التعاقد على شراء 300 ألف أسطوانة من مصادر خارجية لتلبية الطلب المتزايد على هذه الأسطوانات.

 

وحول إمكانية زيادة مخصصات محطات الوقود في منطقة “عين عرب” بمحافظة حلب قال الوزير علاو إن زيادة مخصصات محطات الوقود لمادة المازوت يتم من خلال لجنة المحروقات بالمحافظة والمشكلة بقرار المحافظ من “عضو مكتب تنفيذي-مدير فرع محروقات -مدير التجارة الداخلية”.

 

سيريا أويل