توتال وشل تواصلان عملهما في حقول النفط الإيرانية

نفى وزير النفط الإيراني غلام حسين نوذري أن تكون بلاده وجهت أي إنذار إلى شركتي "توتال وشل" النفطيتين بشأن نشاطهما في قطاعي 11 و13 من حقل بارس الجنوبي مؤكداً أن تواجدهما في هذا الحقل مستمر حسب البرنامج الزمني المحدد لهما.

وقال نوذري في تصريح لوكالة مهر الإيرانية للأنباء إن الغربيين يواصلون ادعاءاتهم بشأن نشاط هاتين الشركتين في إيران في حين تواصل هاتان الشركتان عملهما في حقول النفط الإيرانية حسب البرنامج المحدد لهما.

وتحجم الشركات الغربية على نحو متزايد عن الاستثمار أو توسيع أعمالها في إيران بسبب الخلافات النووية مع الغرب الذي يتهم طهران بالسعي لصنع أسلحة نووية رغم نفي إيران لذلك.

وكان كريستوف دو مارجيري الرئيس التنفيذي لشل قال في فبراير شباط "لم نحرق جسورنا مع إيران… سنتوصل إلى حلول للحفاظ على وجودنا في المدى الطويل."

 

 


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه