مجلس محافظة دمشق يعقد جلسته الأولى.. تقليص مدة وصول رسالة أسطوانات الغاز

ركز مجلس محافظة دمشق خلال جلسته الأولى من دورته العادية الثالثة لهذا العام برئاسة المهندس محمد إياد الشمعة رئيس المجلس على ضرورة تقليص مدة وصول رسالة أسطوانات الغاز وزيادة الاهتمام بالحدائق العامة وضبـط الأسعار في الأسواق وزيادة مخصصات مخيم اليرموك من مادة الخبز من خلال زيادة عدد المعتمدين وإعادة تأهيل الأفران القديمة في المدينة.
وتساءل الأعضاء عن سبب تفاوت المدة الزمنية لاستلام أسطوانة الغاز المنزلي بين المدينة والريف وتأخر بعض المعتمدين باستلام مخصصاتهم من المعمل مما يؤخر على المواطنين استلامهم لأسطوانة الغاز داعين الى توحيد أوزان التعبئة لأسطوانات الغاز.
وأكد الأعضاء ضرورة قيام مديرية حماية المستهلك بمتابعه الأسواق للتفاوت الكبير الحاصل في الأسعار خاصة المواد الغذائية ومراقبتها مطالبين بإعادة تزويد السرافيس بمادة المازوت خلال يوم الجمعة وتخفيض مدة استلام رسائل البنزين .
وردا على تساؤلات الاعضاء رأى مدير فرع دمشق للمحروقات وائل الصبح أن المواطن سيلمس انفراجاً بواقع المازوت والبنزين اعتباراً من الأسبوع القادم وعودة مخصصات المازوت للسرافيس اعتباراً من الجمعة القادمة كما سيتم تخفيض مدة استلام رسائل البنزين لافتا إلى أن توزيع مادة مازوت التدفئة على المواطنين بلغت نسبة التوزيع 97 بالمئة.
مدير الشؤون الصحية في المحافظة الدكتور قحطان ابراهيم أكد ان المديرية تكثف دوريات الرقابة الصحية على الاسواق وسحب العينات للتأكد من مطابقتها للمواصفات وتنظيم الضبوط بحق المخالفين مشيرا إلى أن الدوريات قامت مؤخراً بضبط 6.5 طن من اللحوم الفاسدة في أحد المستودعات في منطقة الميدان
مدير فرع دمشق وريفها للغاز المهندس حسن البطل بين أن المديرية تقوم بمتابعة نسب التنفيذ وفق عدد البطاقات في كل محافظة بحيث يتم إجراء توازن زمني واحد في محافظتي دمشق وريف دمشق منوهاً ان عدد البطاقات في دمشق / 500 / ألف بطاقة وريف دمشق بحدود / 850 / ألف بطاقة ويتم تحديد الانتاج وفق عدد هذه البطاقات وبنفس النسبة مما يحافظ على مدة زمنية واحدة لاستلام اسطوانة الغاز للريف والمدينة مشيرا إلى أن هناك تعليمات من محافظة دمشق بأن كل معتمد يتأخر عن استلام مخصصاته من الغاز ويتسبب في تأخير تسليمها للمواطنين يتم إلغاء رخصته.

طباعة المقال طباعة المقال

التعليقات متوقفه