الأكبر من نوعه على مستوى المنطقة .. معرض الصادرات السورية /اكسبو سورية 2024/ في أيلول القادم

خاص: عالم المال والأعمال السوري
أعلن اتحاد غرف الصناعة السورية خلال مؤتمر صحفي موسع عقده في فندق شيراتون دمشق مساء اليوم عن إطلاق معرض الصادرات السورية /اكسبو سورية 2024/ المقرر إقامته خلال شهر أيلول القادم في مدينة المعارض الجديدة وفق رؤية عصرية مواكبة لأحدث التجهيزات وتقنيات العرض التي ستجعل منه حدثا اقتصاديا بارزا ليس في سورية فقط، وإنما في المنطقة .

وأوضح رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية غزوان المصري في كلمة له أن إقامة هذا المعرض يعد من أهم أوراق الترويج الاقتصادي الذي سيؤدي دوراً مميزاً في التعريف بالصناعات والمنتجات السورية لاستعادة موقعها في الأسواق التصديرية مشيراً إلى أنه من خلال التحضير للمعرض يتم العمل على وضع ملامح المرحلة المقبلة للصناعات السورية ومجالات الاستثمار والتنافس ونمو هذا القطاع الداعم الأساسي للناتج القومي والتنمية الاقتصادية .

وأكد المصري على العمل بروح الفريق الواحد كاتحادات وغرف صناعة وتجارة وزراعة إلى جانب المشاركة الفعالة من الجهات الحكومية المعنية والمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية وهيئة تنمية ودعم الصادرات والتوجيه الحكومي الداعم لهذه الفعالية سيمكن من تقديم هذا المعرض الهام المعبر على تعافي الصناعة السورية ومواكبة التطورات العالمية في عالم الصناعة بشكل يليق بمكانة سورية الصناعية والزراعية و التجارية .

ودعا المصري خلال كلمته كل من يملك إمكانيات تصديرية ان يشارك ليثبت للعالم قدرة ونشاط الصناعيين السوريين وعملهم الدؤوب على العمل والتواصل مع العملاء في مختلف قارات العالم ولتعزيز المكانة العالمية للشركات الوطنية السورية وتأمين فرص التعاون الاستراتيجي .

من جهته لفت نائب رئيس اتحاد غرف التجارة السورية عامر حموي إلى أن هذا الحدث الاقتصادي الكبير سيشكل فرصة لإعادة الألق للموقع والحضور التجاري وللسمعة الطيبة التي لطالما اشتهرت بها سورية، حيث كانت غرف التجارة السورية سفيراً للمنتجات السورية على مدى عشرات السنوات .

ونوه حموي بأن /اكسبو سورية/ اليوم سيكون بمثابة عمل جماعي من أجل تقديم المنتج السوري وإعادة ألقه وحضوره القوي في الأسواق التصديرية التواقة لهذا المنتج، وهو الذي لطالما تمتع بالجودة والتميز والتنافسية، لأفتاً إلى أن نجاح دورة معرض /موتكس خان الحرير/ التي أقيمت في بداية هذا العام والتحسن الكبير في خدمات المؤسسة العامة للمعارض أصبح الطموح بإقامة إكسبو سورية ممكناً.

بدوره رئيس اتحاد غرف الزراعة السورية محمد كشتو أكد خلال كلمته أن اليد المنتجة السورية هي اليد التي راهن الجميع عليها للنهوض بالاقتصاد الوطني وتحقيق ازدهاره وأن ما يميز معرض /اكسبو سورية/ اليوم هو ما كان واضح من تعاون وتكامل بين جميع القطاعات للوصول إلى معرض يليق بالمنتجات السورية وسمعتها الطبية.

وأشار كشتو إلى أن المعرض يشكل فرصة مهمة أمام جميع القطاعات ومنتجاتها وخاصة المنتج الزراعي السوري الغني والمنوع، في فتح المزيد من الأفاق أمامه عبر تعزيز وجوده في مختلف الأسواق المستهدفة في العملية التصديرية والعمل على استعادة ما تم خسارته من أسواق والعمل على فتح أسواق جديدة أمام المنتج الوطني.
مدير المؤسسة العامة للمعارض والاسواق الدولية حليم الاخرس اوضح ان المعرض سيكون الأكبر من حيث المساحات وعدد

المشاركين وبين ان المؤسسة اتجهت الى دعم وتنظيم المعارض التخصصية وارتأت المؤسسة ان المعارض التخصصية ضمن هذه الظروف هي المعارض التي تؤدي الهدف الاقتصادي منها مبينا أن مدينة المعارض جاهزة لاستقبال هذه المساحات الكبيرة من المعارض وتم تبسيط الاجراءات ومنح الموافقات لإقامة مثل هذه المعارض والاهم من ذلك ان المعرض يقام على أرض مدينة المعارض .

من جهته مدير هيئة دعم و تنمية الصادرات ثائر فياض أكد أن الهيئة داعمة لكافة المعارض باعتبار المعارض اهم الادوات للترويج للصادرات السورية وهدفنا تشجيع صادراتنا الى الاسواق الخارجية وايجاد اسواق جديدة لمنتجاتنا ولدينا خطة موضوعة من قبل الوزارة بالاتفاق مع المؤسسة العامة للمعارض لدعم المعارض الداخلية والخارجية سواء بالمساحات والديكورات وعقود سحن حسب الالية والميزانية الموضوعة سيتم دعم المعارض وسيتم دعم هذا المعرض سواء دعم العقود الموقعة وتخفيض نفقاتها .
بدوره نائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها طلال قلعه جي بين أن المعرض هام وضخم وهو تجربة جديدة لإكسبو سورية لاسيما للصناعات الغذائية.

ولفت قلعه جي إلى أن القطاع الغذائي سيكون له ثلاثة اجنحة خاصة ان المشاركين سيكون عددهم كبير وبنفس مستوى مشاركتنا في معرض دمشق الدولي وحتى أكبر وسيكون المشاركين من كافة المحافظات وسنوفر لهم كل مستلزماتهم للمشاركة بالمعرض ،منوها بأن القطاع الغذائي الاول في التصدير للخارج حيث يصدر إلى نحو ما بين /٩٠/ إلى /١٢٠/ دولة في العالم وهو رقم ضخم .

حضر المؤتمر الصحفي رئيس المكتب الإقليمي لاتحاد المصدرين العرب في سورية محمد ناصر السواح ورئيس رابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج رغيد الحلبي وعدد من أعضاء مجالس اتحادات غرف التجارة والصناعة والزراعة .
ومن المقرر أن يشهد المعرض إقامة العديد من الفعاليات خلال فترة الترويج له داخل وخارج سورية من بينها تقديم عروض للأزياء، وفعاليات مميزة خلال فترة انعقاد المعرض من بينها إقامة شارع للتذوق وأنشطة ثقافية وترفيهية يتم الإعلان عنها لاحقا ، إلى جانب تنظيم مجموعة من ورش العمل التخصصية التي تنسجم مع القطاعات المشاركة .

 


طباعة المقال طباعة المقال

التعليقات متوقفه