وزير سابق: هناك سرقات للمشتقَات النفطيَة في سوريا تصل لمراتب «تريليونات الليرات» و تستمر منذ سنوات

علق وزير سابق على خبر اكتشاف سرقة للغاز الصناعي في حلب بقيمة تبلغ 400 مليار ليرة!
وقال وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السابق عمرو سالم، في منشور على صفحته بالفيسبوك: هذه السرقة ليست الوحيدة، ويمكن القول وبكل تأكيد أن هذه السرقة نفسها مكررة في جميع وحدات الغاز وهي نفسها متكررةُ في المازوت و الفيول و البنزين.
وأضاف: هناك سرقات للمشتقَات النفطيَة بمرتبة تريليونات الليرات تستنزف الخزينة العامَة وتتسبب بالتنويمل بالعجز وبيع سندات الخزينة وغيرها، وهي تمنع زيادة الرواتب وتشلَ الاقتصاد.
وتابع سالم: الأخطر هو أنها موجودةٌ من سنين وما تزال مستمرًةٌ، وما تمَ اكتشافه لا يتعدًى كونه قمة جبل الجليد ولا تمثًل إلا نذراً يسيراُ من الواقع.
وأضاف سالم: عندما تحدَثت قبل سنوات عن استبدال دعم السلعة بمبالغ نقديَة تغطًي المواد الاساسيًة وبدل التدفئة وغيرها. كتب الكثير من الخبراء الاقتصاديَين وأعضاء مجلس الشعب يهاجمون الفكرة ويقولون أنها مقدَمة لإلغاء الدعم وأنها ستزيد التضَخم، ومن الجيًد اليوم أن نفس معارضي الفكرة باتوا يطالبون بها، ويطرحونها كأنها فكرة جديدة.
وقال سالم: كلَ رقابات الدنيا لا تستطيع وقف الفساد والهدر في السَلع المدعومة في بلادنا، مضيفا: لن نسمح كدولة، بالتراخي واستنزاف خزينة الدولة وتخفيض الدعم ليسرقه لصوص القمح والخبز والغاز والمازوت والبنزين والفيول والكهرباء وغيرها.

طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه