- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

الأردن يستعين بالخبرات المصرية لتطوير حقول النفط والغاز

يعمل الأردن ومصر على تعزيز التعاون المشترك، خاصة في قطاع الطاقة؛ إذ يتشاركان في عدد من المشروعات، وفي مقدمتها الربط الكهربائي ونقل الغاز.

ويسعى الأردن إلى الاستفادة من الخبرات المصرية في مشروعات إنتاج النفط والغاز، واستغلال الثروات المعدنية بالمملكة.

وفي هذا الإطار، وقّع الأردن ومصر، مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية والنفط والغاز الطبيعي.

وتنص المذكرة على تبادل الخبرات في مجال تطوير الحقول الغازية ذات الطبيعة الخاصة أو ما يعرف بحقول الغاز غير التقليدية، واستخراج الغاز ومعالجته، وتبادل الخبرات والتعاون في مجال الاتفاقيات مع الشركات الدولية حول التنقيب عن النفط والغاز، خاصة اتفاقيات تقاسم الإنتاج.

وقّع المذكرة وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني صالح الخرابشة، ووزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا.

واتفق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة لبحث وتحديد سبل التعاون في مجالات التدريب ونقل الخبرات الواردة في المذكرة والتنسيق بشأن الإجراءات اللازمة لتنفيذها؛ تضم في عضويتها أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية بالأردن، ووكيل وزارة البترول والثروة المعدنية المصري.

مصر والأردن
جانب من مراسم توقيع مذكرة التفاهم بين مصر والأردن

تبادل الخبرات

قال الخرابشة إن مذكرة التفاهم تنص كذلك على تبادل الخبرات والتجارب في مجال تحسين وصول الطاقة إلى السكان لتطوير البنية الأساسية لاستخدام الغاز الطبيعي في المدن الأردنية، خاصة من خلال تطوير التوزيع العمومي للغاز.

وأضاف أن المذكرة تأتي في إطار تعزيز علاقات التعاون المشترك بين البلدين في مجال الثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية والنفط والغاز الطبيعي، انطلاقًا من العلاقات الودية القائمة بين البلدين.

تنص المذكرة -وفق الوزير الخرابشة- على التعاون في مجال التحاليل المخبرية للخامات المعدنية وتبادل الخبرات والتعاون أيضًا في مجال تدريب الكوادر الفنية في مجالات الثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية والنفط والغاز الطبيعي، بالإضافة إلى تنظيم الدورات التخصصية في المراكز التدريبية المتاحة في البلدين، والاستفادة من مراكز التدريب التابعة للشركات المصرية.

وأكد الخرابشة أهمية المذكرة في تبادل التقارير والدراسات والمعلومات المتعلقة بمجال الثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية وتبادل الخبرات والمعلومات والزيارات للاطلاع على تجارب البلدين في المجالات المتعلقة بالثروات المعدنية والصناعات البتروكيماوية.

التعاون الطاقي

من جانبه، قال وزير البترول المصري إن المذكرة تأتي في إطار علاقات تعاون مستمر بين الأردن ومصر وتتوج تعاونًا وتكاملًا بين قطاعي الطاقة في البلدين.

ولفت إلى أن المذكرة تحدد مجالات تعاون وخريطة طريق ستتابعها فرق عمل ترفع تقارير كل 6 أشهر بالإنجازات ومراحل العمل.

وأضاف أن القاهرة وعمان تتميزان بمادة الفوسفات التي تُصَدر وتُصَنع محليًا، لافتا إلى أن مذكرة التفاهم تتيح المزيد من التعاون في هذا المجال بما يخدم مصالح البلدين.