- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

خرستين : 16 بئرًا تنتظر التطوير خلال 2022 ووزارة النفط وضعت خطة طموحة لتجاوز أزمة نقص الوقود والمشتفات النفطية

كشف المدير العام للمؤسسة العامة للنفط المهندس نبيه خرستين، عن خطط وزارة النفط لزيادة إنتاج النفط والغاز، خلال العام الجاري، من أجل تأمين الوقود اللازم لتشغيل محطات الكهرباء.
وقال، إن الاجتماع الذي ترأسه رئيس مجلس الورزاء حسين عرنوس، اليوم الإثنين، جرى خلاله التأكيد على خطط وزارة النفط، من زيادة الإنتاج لتأمين حاجة الكهرباء وتأمين المشتقات النفطية للمواطنين، في ظل الظروف الصعبة الراهنة.
وأضاف أن وزارة النفط وضعت خطة طموحة لتجاوز أزمة نقص الوقود والمشتفات النفطية من خلال الدخول إلى مناطق استكشافية جديدة لم يكن بالإمكان الدخول إليها، سابقًا.
واشار خرستين إلى أن الخطة تتضمن عمل 5 حفّارات في عدّة حقول، موضحًا أن الحقول المستهدفة خلال العام الجاري تبلغ نحو 16 بئر استكشاف وتطوير وإنتاج بمساعدة الشركة السورية للنفط، والشركات العاملة في البلاد.
وأوضح أن وزارة النفط لديها خطط مأمولة لزيادة الإنتاج وتخفيف الأعباء عن المواطنين، من خلال استخدام التقنيات الحديثة، التي تهدف إلى تقليل التكلفة والإسراع في التنفيذ، مشيرًا إلى أنّه بُدِئ تطبيق هذه التقنيات، وآملًا أن تعطي نتائج خلال العام الجاري، من أجل تخفيف الأعباء على المواطنين.
وكان رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس ترأس اليوم اجتماع عمل ضمّ المعنيين بقطاعات الموارد المائية والكهرباء والمشتقات النفطية.
وكانت وزارة النفط قد كشفت، مؤخرًا، أن إجمالي الخسائر المباشرة وغير المباشرة في قطاع النفط بلغ نحو 100.5 مليار دولار منذ بداية الحرب حتى الآن.
وبلغ إنتاج النفط في سورية خلال العام الماضي نحو 31.4 مليون برميل، بمتوسط إنتاج يومي 85.9 ألف برميل، يصل منها 16 ألف برميل يوميًا إلى المصافي.
واتّهمت الوزارة القوات الأميركية بسرقة ما يصل إلى 70 ألف برميل يوميًا من الحقول المحتلة في المنطقة الشرقية.
الغاز الطبيعي
ذكرت الوزارة أن إنتاج الغاز الطبيعي بلغ نحو 4.5 مليار متر مكعب، بمعدل إنتاج يومي بلغ 12.5 مليون متر مكعب، منه 12 مليون متر مكعب يوميًا من الغاز النظيف، يُسَلَّم 79% منه لوزارة الكهرباء و6% لوزارة الصناعة و15% لوزارة النفط والثروة المعدنية، مشيرة إلى أن متوسط الكميات المسلّمة لوزارة الكهرباء بلغت 9 ملايين متر مكعب يوميًا.
وبلغ الإنتاج الإجمالي من الغاز المنزلي نحو 118 ألف طن (48 ألف طن مصاف و70 ألف طن معامل الغاز) بما يعادل 323 طنًا يوميًا، وأوضحت الوزارة أن تكرير نحو 5.7 ملايين طن من المشتقات النفطية في مصفاتي حمص وبانياس.
وبلغ إنتاج المصافي خلال العام الماضي، نحو 944 ألف طن من البنزين الممتاز، و11 ألف طن من البنزين العادي، أمّا إنتاج المازوت فبلغ 1.519 مليون طن، والفيول – زيت الغاز 0 2.734 مليون طن، والأسفلت 77 ألف طن، كما أُنتِج 1.1 مليون طن من الفوسفات و113 ألف طن من الملح.
تأهيل الحقول
بيّنت الوزارة أن العمل لا يزال مستمرًا على إنهاء البئر في زملة المهر 1 التي اكتُشِفَت نهاية العام الماضي وجرى تقييمها وربطها بالشبكة، بينما يجري العمل في حفر بئر زملة المهر 2 في الموقع، مشيرة إلى إعادة النظر في تقييم تركيب البريج الغازي كونه يحتوي على الغاز الطبيعي.
وشددت على تكثيف عمليات الحفر الاستكشافي في المناطق الجديدة والمأمولة، وتأمين مستلزمات قطاع الحفر والعمالة اللازمة، والسعي لتوفير كامل المزايا لهذه العمالة، ومتابعة تشغيل مشروع ضواغط جنوب المنطقة الوسطى.