- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

أوبك تنجح تدريجيا في وضع حد أدنى لسعر النفط

قال محللون واقتصاديون إن منتجي أوبك ينجحون تدريجيا في الحد من المعروض في سوق النفط والاسعار من المرجح ان تستجيب بالارتفاع في وقت لاحق هذا العام.

وبدأت تخفيضات انتاج أوبك بالفعل في وضع حد ادنى للاسعار التي انخفضت من ذروتها قرب 150 دولارا للبرميل في يوليو تموز الى ما دون 35 دولارا في ديسمبر كانون الاول الماضي.

 

وقال ايد مورس من ال.سي.ام كوموديتيز للصحفيين في مؤتمر يوم الثلاثاء “انه امر حتمي ان المعروض في سوق النفط سيتراجع هذا العام. السؤال الوحيد المطروح هو متى.”

 

وفي محاولة لدعم السوق تعهدت أوبك بخفض انتاجها بمقدار 4.2 مليون برميل يوميا عن مستوياته في سبتمبر أيلول الماضي وتشير أغلب الدلائل الى انها التزمت بدرجة كبيرة بتعهدها هذا.

 

وتقول أوبك وأغلب المحللين ان المنظمة التزمت حتى الآن بنحو 80 بالمئة من الخفض الذي تعهدت به تاركة ما بين 800 الف و900 الف برميل مازال يتعين خفضها.

 

وقال ريتشارد جونز نائب المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية في المؤتمر ان تخفيضات أوبك مع الطقس الذي جاء أبرد من المتوقع في الاسواق الكبرى وضعف الدولار “ساعدت في وضع حد لانخفاض أسعار النفط.”

 

واذا نجحت أوبك في الالتزام بالكامل بمستوياتها المستهدفة للانتاج فان ذلك سيسحب كمية كبيرة من النفط من الاسواق.

 

وأضاف “مثل هذا الخفض من شأنه خفض المعروض بدرجة ملحوظة في يونيو. وقد يدعم ذلك الاسعار بدرجة أكبر.”

 

وقال جونز ان نمو الطلب على النفط سينتعش في نهاية الامر وستأتي اغلب الزيادة من آسيا والشرق الاوسط.

 

وتابع “نتوقع ان ينتعش الطلب وليس بعد وقت طويل حتى وان كان النمو أقل منه في السنوات العشر الماضية.”

 

وقال مورس انه لا يتوقع أن تعود أسعار النفط لارتفاعاتها الكبيرة السابقة “في وقت قريب” لكنه اضاف أن السعودية صاحبة أكبر نفوذ داخل أوبك تبدو في وضع يؤهلها لابقاء أسعار النفط فوق مستوى 40 دولارا للبرميل.

 

وأضاف “يبدو ان السعوديين مستعدون لحماية مستوى 40 دولارا ورفع الاسعار الى ما بين 50 و55 دولارا في الاجل القصير بهدف الوصول الى مستوى 75 دولارا للبرميل.

 

وقال تامر الزيات الاقتصادي في البنك الاهلي التجاري السعودي انه يتوقع ان تبلغ أسعار النفط في المتوسط 50 دولارا للبرميل هذا العام لكنه اضاف ان الارجح ان الاسعار سترتفع عن مستوياتها الراهنة ولن تنخفض عنها.

 

وأضاف “حتى سعر مئة دولار للبرميل محتمل.”