- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

ماذا تعرف عن حقل غاز الريشة في الأردن الذي سيتم رفع إنتاجه إلى 200 مليون قدم مكعبة يوميًا

يعتمد الأردن على حقل غاز الريشة في توفير جزء من احتياجاته من الغاز الطبيعي، مع استهداف البلاد رفع إنتاج الحقل إلى 200 مليون قدم مكعبة يوميًا بحلول 2025، للعمل على تقليل فاتورة الاستيراد.

ويُعدّ الأردن من الدول التي تعتمد على الاستيراد بشكل كبير -يتجاوز مستوى الـ90%- لتوفير احتياجاتها من الوقود الأحفوري، الأمر الذي يضع الدولة في خطر أمام تقلبات أسعار النفط ومخاوف نقص الإمدادات.

ويسعى الاردن إلى رفع نسبة إسهام مصادر الطاقة المحلية في قدرة توليد الكهرباء بالبلاد إلى 48.5% بحلول عام 2030، مقابل 15% خلال 2019.

اكتشاف الحقل

اكتشفت سلطة المصادر الطبيعية في الأردن عام 1986 حقل غاز الريشة، في شمال شرق المملكة الهاشمية.

ويبلغ مساحة امتياز حقل الريشة نحو 7 آلاف و500 كيلومتر مربع بمحاذاة الحدود العراقية من الشرق، وسوريا من الشمال والسعودية من الجنوب.

وفي عام 1989، بدأ الأردن الإنتاج من الحقل الذي يستخدم معظم إنتاجه في توليد الكهرباء من محطة الريشة التي تقع على بعد 300 كيلومتر شرقي العاصمة الأردنية عمّان.

وكان الأردن بنى بعد اكتشاف حقل غاز الريشة محطة لمعالجة الغاز المستخرج منه، وكذلك محطة كهرباء الريشة.

وظلت سلطة المصادر الطبيعية في الأردن تقوم بعمليات الاستكشاف والتنقيب في الحقل حتى عام 1995، إذ قررت المملكة تأسيس شركة البترول الوطنية شركة مساهمة مملوكة للحكومة الأردنية بنسبة 99.92%، ونقلت امتياز الحقل إليها لإدارته وتطويره.

انسحاب بي بي من الحقل

في عام 2010، وقع الأردن مع شركة بي بي البريطانية اتفاقًا تصبح بموجبه شريكًا إستراتيجيًا في امتياز حقل غاز الريشة.

وتضمن الاتفاق العمل على زيادة إنتاج حقل غاز الريشة إلى 50 مليون قدم مكعبة يوميًا خلال 3 سنوات بدأت في يناير/كانون الثاني 2010، ولكن في عام 2014 قررت الشركة البريطانية إعادة حصتها من امتياز الريشة لشركة البترول الوطنية.

ووفقًا لبيانات البترول الوطنية، لم تقم بي بي بإضافة أي كميات إنتاج من الحقل خلال مدة وجودها، إذ رأت أن مكمن الغاز في المنطقة محدود الاحتياطيات.

آبار الحقل وإنتاجه

على الرغم من انسحاب بي بي، واصلت شركة البترول الوطنية عملية البحث والاستكشاف في حقل الريشة، إذ وصل عدد الآبار التي حفرها الأردن في حقل غاز الريشة إلى 53 بئرًا حتى الآن.

ونجحت الشركة في رفع إنتاج حقل الريشة من الغاز الطبيعي من 8 ملايين قدم مكعبة يوميًا في 2017 إلى أكثر من 30 مليون قدم مكعبة يوميًا.

وبنهاية عام 2020، بلغ إجمالي الإنتاج التراكمي في حقل غاز الريشة من الغاز الطبيعي ما يقدر بنحو 230 مليار قدم مكعبة.

وما بين عامي 2019 و2020، اكتشف الأردن 3 آبار جديدة في حقل الريشة منتجة للغاز، التي أسهمت في رفع القدرة الإنتاجية لأكثر من ضعفي القدرة الإنتاجية التي كانت في بداية عام 2019.

وتُعدّ البئر رقم 53 في حقل الريشة الأكثر إنتاجًا من الغاز الطبيعي، إذ إنها قادرة على إنتاج نحو 8 ملايين قدم مكعبة يوميًا.

حفر آبار جديدة خلال 2022

يستخدم معظم إنتاج حقل غاز الريشة في توليد الكهرباء من محطة الريشة الواقعة على بعد 300 كيلومتر شرقي العاصمة الأردنية عمّان.

وفي إطار سعي البلاد نحو زيادة إسهام مصادر الطاقة المحلية لتقليل فاتورة الاستيراد، يستهدف الأردن حفر ما بين 5 أو 6 آبار جديدة في حقل غاز الريشة خلال العام الجاري، ليصل إجمالي الإنتاج لـ50 مليون قدم مكعبة يوميًا.

وبحسب تصريحات سابقة -نقلتها وكالة الأنباء الأردنية- لوزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني، صالح الخرابشة، تسعى بلاده إلى زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي إلى 200 مليون قدم مكعبة بحلول 2025، لتوفير جزء من احتياجاتها التي تصل إلى 350 مليونًا من الغاز.