Warning: Use of undefined constant REQUEST_URI - assumed 'REQUEST_URI' (this will throw an Error in a future version of PHP) in /home/syriaoil/www/www/wp-config.php on line 2
فرع ريف دمشق للجيولوجيا.. دور محوري في تأمين الخامات المقلعية والإسهام بدفع عجلة التنمية ... | أخبار النفط والغاز السوري

فرع ريف دمشق للجيولوجيا.. دور محوري في تأمين الخامات المقلعية والإسهام بدفع عجلة التنمية …

يتولى فرع المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية بريف دمشق مهمة الإشراف والمراقبة على عمليات استخراج واستثمار الخامات والمواد المقلعية الموجودة ضمن حدود اراضي المحافظة بكافة أنواعها واستخداماتها وتأمين حاجة السوق المحلية منها .
وحسب مدير الفرع (الجيولوجي محمد عنبر) فإن الخامات الموجودة في المحافظة تشمل الخامات والمواد الأولية اللازمة للبناء والأعمال الإنشائية والتي تتضمن الصخور الكلسية الدولوميتية والبازلتية والرملية للطحن والرمال الكوارتزية المشوبة إضافة إلى الخامات والمواد الأولية اللازمة للصناعة والزراعة والتي تشمل الغضاريات لصناعة الخزف والسيراميك والإسمنت وغيرها والصخور الكلسية والمارلية لصناعة الإسمنت والورق والدهانات والزجاج وغيرها والصخور البازلتية والطف البركاني لصناعة الإسمنت والصوف والأنابيب والبلوك وخامات الجص والزيوليت والملح والرمل الكوارتزي النقي والتي تدخل في مجال الصناعة والزراعة .
ويضيف الجيولوجي عنبر أن هذه الخامات المقلعية تعتبر من المواد الأساسية التي تساهم في دفع عجلة التنمية والبناء وفي تلبية الطلب المحلي لقطاع الإنشاءات والصناعة، إضافة لرفد الاقتصاد الوطني بموارد مالية هامة ومنع استنزاف القطع الأجنبي من خلال استثمار هذه الخامات الموجودة محلياً وتشغيل عدد كبير من العمال وتوفير فرص عمل كثيرة .
ويسعى فرع ريف دمشق وانطلاقاً من الخطة الاستراتيجية للمؤسسة العامة للجيولوجيا بتجميع الاستثمارات المقلعية ضمن نطاقات مركزية بعيدا عن التجمعات السكانية والخدمية حسب نوعية المواد المستثمرة والغرض التي تستثمر من أجلها .
ويؤكد مدير فرع ريف دمشق أن الفرع يقوم حالياً بتنفيذ خطط المؤسسة فيما يخص تطوير عمل المقالع العاملة ضمن نطاق المحافظة فيما يتعلق بالالتزام بالشروط البيئية ونظام الاستثمار الفني للمقالع وتحقيق التطوير والاستثمار الأمثل للثروات المعدنية بما يحقق التنمية المستدامة والقيمة المضافة وزيادة مساهمة قطاع الثروة المعدنية بالناتج المحلي وزيادة إيرادات المؤسسة وتأمين القطع الأجنبي من خلال تصدير الخامات نصف المصنعة إضافة إلى تخفيف فاتورة الاستيراد والاعتماد الكامل على الخامات المحلية وما يندرج عنها من مواد مصنعة وجعل قطاع الثروة المعدنية أكثر جذباً للاستثمار وتأمين خامات المواد الأولية لسد السوق المحلية وصولاً لزيادة الإنتاج وتصدير الفائض.
محمد كركوش

طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه