محروقات: تقليص المدة الزمنية لتعبئة البنزين وزيادة الكمية حين استقرار التوريدات

بين مدير التشغيل والصيانة في الشركة السورية لتخزين وتوزيع المشتقات النفطية عيسى عيسى أنه سيتم تقليص المدة الزمنية للتعبئة وزيادة الكمية المسموح بتعبئتها بمجرد استقرار التوريدات وتناسبها مع الكميات التي سيتم تخصيص المستهلكين بها وذلك بشكل تدريجي للعودة إلى الوضع السابق.

وقال : إن الكمية الحالية التي يتم توزيعها من مادة البنزين تبلغ 3.7 ملايين ليتر يومياً إلى كل المحافظات، وأن ما يتم توزيعه أيضاً من مادة المازوت تبلغ 4.5 ملايين ليتراً يومياً.

وبيّن عيسى أن الكميات الحالية التي يتم توزيعها هي أكثر مما كانت عليه في الفترة السابقة عندما وصل النقص إلى 50 بالمئة وعملت وزارة النفط خلال تلك الفترة على إدارة النقص.

ولفت عيسى إلى أهمية الإجراءات التي اتخذت والتي أسهمت في إيصال المادة إلى مستحقيها وفقاً للمتاح مشيداً بتجربة تطبيق الرسائل النصية في إيصال مادة البنزين لمستحقيها موضحاً أن الزيادة الحالية في الكميات أدت إلى سرعة وصول الرسائل النصية إلى مستحقيها وتغطية كافة البطاقات المرتبطة بالمحطات وفقاً للكمية والمدة الزمنية المعمول بها حالياً.

وبلغ إجمالي ما تم توزيعه على جميع المحافظات من مادة المازوت في الفترة الماضية حيث لا يتجاوز مليوني ليتر من المازوت ومليونين ونصف المليون ليتر من مادة البنزين يومياً.

وتم في حينها تخصيص دمشق من مادة المازوت بكمية 350 ألف ليتر في حين كان يتم تزويدها بحوالي 750 ألف ليتر من مادة البنزين يومياً.

وبلغت مخصصات محافظة الريف من مادة المازوت حينها حوالي 270 ألف ليتر من المازوت و250 ألف ليتر من البنزين يومياً وأدى ذلك إلى ازدحام على محطات الوقود وتوقف العديد من وسائل النقل نتيجة شح المادة.

alwatan


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه