- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

أمير قطر يفتتح مؤتمر الدوحة السابع للغاز الطبيعي

افتتح أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني اليوم (الاثنين) 9 مارس 2009 مؤتمر الدوحة السابع للغاز الطبيعي الذي يعد من أكبر مؤتمرات الطاقة في العالم. وأكد أمير قطر في كلمته الافتتاحية على تأثر قطاع الغاز بالأزمة المالية بشكل مباشر، وقال “ان اسواقا وقطاعات أخرى تأثرت بالازمة المالية بشكل مباشر وعلى رأسها النفط حيث هبطت أسعاره إلى ما دون الاربعين دولارا للبرميل”.

وحذر من بوادر انكماش لاقتصادات كبرى الدول المستوردة للنفط، وقال إن تراجع حجم الطلب المتوقع فيها ليس الا مقدمات لركود عالمي لن يقتصر على الدول المستوردة فحسب بل سيطال كذلك المصدرة على السواء مما سيعطل استثمارات وبرامج تطوير قطاع الطاقة فيها.

وأشار إلى أن قطر استطاعت خلال عقد ونصف العقد أن تصبح أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، داعيا إلى تنسيق الجهود للتوصل لنهج تصحيحي يتسم بالشمولية ويعالج جذور الازمة ومسبباتها ولا يقتصر على معالجة أعراضها الخارجية.

وقال أمير قطر إن الغاز القطري يسهم في نمو وازدهار اقتصادات العالم الاخرى ويخفف من حدة الاثار الضارة بالبيئة الطبيعية المترتبة على استخدام المنتجات الهيدروكربونية في المشاريع الصناعية.

وأضاف إن دور قطر لا يقتصر على لعب دور محوري في تلبية الطلب على الغاز على المستوى الدولي فحسب بل وعلى المستوى الاقليمي حيث استطاعت دولة قطر بلوغ نقطة تحول مهمة في مسيرة صناعة الغاز بتدشين مصنع دولفين لمعالجة الغاز في شهر مايو عام 2008 في مدينة راس لفان، ومن خلال هذا المشروع يتم تصدير أثنين مليار قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي إلى دولة الامارات.

وتتمتع قطر باحتياطي ضخم من الغاز الطبيعي يبلغ 900 تريليون قدم وتعتبر من أكبر مصدري الغاز في العالم، وأعلنت دولة قطر عن نيتها مضاعفة إنتاجها من الغاز بحلول عام 2010 لتصبح أكبر منتج ومصدر للغاز على الإطلاق.

من جانبه، وقال نائب رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الطاقة والصناعة عبد الله بن حمد العطية خلال كلمته إن الانهيار الكبير في الأسواق المالية بدأ يشكل أزمة حقيقية تهدد بدخول الاقتصاد العالمي في حالة ركود كبير.

وأضاف “انني متفائل وأؤمن بان صناعة الطاقة تمتلك من الادوات ما يمكنها من تجاوز الازمة واستعادة عافيتها”.

وينعقد المؤتمر على مدى ثلاثة أيام بالدوحة بحضور حوالى 500 شخص من ممثلي شركات الطاقة العالمية والمسئولين الحكوميين والتجار والصناعيين وشركات تمويل مشاريع الطاقة وخبراء الاستشارات الفنية.

ويجري المؤتمر كل سنتين ويعد من أهم وأكبر مؤتمرات الغاز على الإطلاق ويلقى هذا العام اهمية بالغة في ظل انخفاض أسعار النفط وانخفاض الطلب على الطاقة مما يهدد هذا القطاع المرتبط بقوة بالسوق العالمي.

 

سريا أويل

 

 

لزيارة الزاوية الخاصة للمؤتمر التي تم افتتاحة في موقع سريا اويل انقر هنا