- أخبار النفط والغاز السوري - https://www.syria-oil.com -

شركة “ووترفورد فاينانس” المملوكة بالكامل لمستثمر روسي تشتري حصة عملاقة في الشركة النفطية “غلف ساندز” العاملة في سورية

كشفت وسائل إعلام بأن شركة “ووترفورد فاينانس”، وهي شركة مملوكة بنسبة 100% للروسي “مايكل_كروبيف”، اشترت شركة ME Investments، وهي الذراع الاستثماري للمستثمر السوري في مجال النفط أيمن أصفري من أجل رفع حصتها في “غلف ساندز” لتصبح 52.45%.

“غلف ساندز هي شركة النفط والغاز التي تعمل في سوريا وتونس وكولومبيا والمغرب، وقد بدأت استثماراتها في سوريا في العام 2003 بعد أن وقّعت الشركة مع الحكومة السورية عقداً لاستثمار وتطوير “البلوك 26”.

وبموجب العقد يذهب ثلثا الإنتاج إلى الحكومة السورية بعد استبعاد التكاليف، لكن ومنذ 2011، بات “بلوك 26” تحت سيطرة ما يسمى “وحدات حماية الشعب” ثم  “قسد”، وينتج حالياً 20 ألف برميل يومياً.

أما شركة “ووترفورد فاينانس”، فهي شركة متخصصة في تمويل النفط والغاز والمشاريع الأخرى ذات الصلة بالطاقة في الأسواق الناشئة وكانت تمتلك 37.32% في “غلف ساندرز” قبل شرائها شركة ME Investment التي تعود ملكيتها إلى المستثمر السوري أيمن أصفري، وبهذا تصبح “ووترفورد” لديها الحصة المسيطرة على الشركة البريطانية “غلف ساندز”.

الشركة العاملة في سوريا، “غلف ساندز” أعربت في وقتٍ سابق عن قلقها لضياع حقوقها في حقل (بلوك 26) النفطي الواقع شرق الفرات، بعد الاتفاق المبرم بين “قسد” في شمال شرقي سوريا، وشركة “دلتا كريسنت إينرجي” الأمريكية لاستثمار النفط في المنطقة.

وفي 23 من الشهر الجاري عقدت شركة آر إم انتيخنو الروسية ووكيلها في سوريا اليوم اجتماعين منفصلين في المؤسسة العامة النفط والشركة السورية للنفط قدمت خلالهما عرضا فنيا بحضور المدراء المعنيون ومهندسون واختصاصيون بمجالات الانتاج و الدراسات البترولية والمشاريع والتجهيزات الكهربائية والمعدات الميكانيكية.

وتركز العرض الفني حول المضخة الهيدروليكية لاستخراج النفط التي تنتجها الشركة الروسية والتي تغني عن المضخة الميكانيكية القديمة والوحدة السطحية بميزاتها الفريدة وسهولة عملها حيث انها أقل تكلفة بكثير من باقي الوحدات السطحية القديمة وأصغر حجماً ووزناً وصديقة للبيئة.

 

#Q_Street_Journal