وزير النفط يتفقد الاضرار الناتجة عن استهداف المرابط البحرية في مصب بانياس ويؤكد أن المصب لم يخرج عن الخدمة ومستمر باستقبال التوريدات النفطية

تفقد وزير النفط و الثروة المعدنية المهندس علي غانم الاضرار الناتجة عن استهداف المرابط البحرية في مصب بانياس.

وأكد الوزير غانم في تصريح للصحفيين أن المصب لم يخرج عن الخدمة ومستمر باستقبال التوريدات النفطية إذ إن هناك خطة بديلة تضمن استمرار العمل في مثل هذه الحالات الطارئة.

المهندس طلعت نيَوف رئيس دائرة المصب البحري بالشركة السورية لنقل النفط قال إنه تم مساء أمس رصد مشكلة على الروابط النفطية في مصب بانياس وعلى الفور تم إجراء الكشف تحت الماء من قبل ورش الغطاسين وتبين أن ثلاثة مرابط في ستة خطوط قد أصيبت بأضرار.

الورش الفنية وفرق الغطاسين بدأت عمليات الإصلاح مباشرة بعد الكشف عن حجم الأضرار بحسب المهندس إياد محمد رئيس الشعبة البحرية في المصب الذي أكد الجاهزية لدى الفرق الفنية والغطاسين لإجراء الإصلاحات اللازمة بأقصى سرعة ممكنة وفي كل الظروف الجوية والأنواء البحرية.

وكانت وزارة النفط والثروة المعدنية أعلنت  امس الاول أن المرابط البحرية( مصب بانياس ) تعرضت مجدداً لاستهداف من قبل الارهابيين والمحور الداعم لهم من خلال زرع عبوات ناسفة بواسطة ضفادع بشرية.

علا التركي


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه