عقود بين شركتين روسيتين ودمشق لاستكشاف موارد الطاقة في القطاع البحري

كشف وزير النفط والثروة المعدنية المهندس، علي غانم، عن عقدين تم إبرامهما مع شركتين روسيتين لاستكشاف موارد الطاقة في القطاع البحري لسورية.

وقال الوزير في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية: “في الحقيقة هناك شركة قديمة قد وقعت عقدا سابقا في موضوع أحد البلوكات البحرية، البلوك رقم 2، وهناك أيضا اتفاقية أخرى لإحدى الشركات الروسية أيضا لبلوك رقم 1”.

وأضاف الوزير: “هذان البلوكان يقعان في المياه الإقليمية السورية”، مشيرا إلى أن إحدى هاتين الشركتين هي شركة “كابيتال”.

ولم يكشف الوزير عن أية تفاصيل إضافية، لكنه قال: “لا تزال هناك بعض الخطوات النهائية التي يتعين اتخاذها في إجراءات تصديق العقود، وبالتالي نحن قادمون في السنوات القادمة على دخول استكشاف في القطاع البحري”.

وأكد أن سورية تتطلع لإنشاء مركز المعلومات النفطي والجيولوجي في دمشق بالتعاون مع موسكو، وذلك ضمن خارطة الطريق الموقعة بينهما مؤخرا، مشيرا إلى أن أعمال البناء قد بدأت.


طباعة المقال طباعة المقال

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه