[HTML][/HTML]
































وزير الصناعة يؤكد الإقلاع القريب لمعمل الأسمدة الفوسفاتية ويراهن على انخفاض الأسعار

القسم: الثروات المعدنية | أضيف بتاريخ: 22-09-2017

أكد وزير الصناعة المهندس أحمد الحمو عودة معمل الأسمدة الفوسفاتية للإنتاج خلال الأيام القليلة القادمة، وذلك بالتزامن مع تحسّن الحالة الفنية للمعامل الثلاثة بالشركة العامة للأسمدة “الأمونيا – الكالنترو – الآزوت”، وذلك بعد أن دأبت ورشات الصيانة في ‏الشركة خلال الأشهر الماضية على إجراء عمرات صيانة شاملة لخطوط الإنتاج.

 

وأشار الحمو في تصريح له  إلى أن عودة إقلاع معمل الفوسفات لها انعكاسات إيجابية لجهة خفض أسعار السماد الآزوتي وسيكون بالتالي أقل من المستورد، وخاصة في ظل عدم وجود نيّة حالياً لتصديره لأن حاجة السوق المحلية هي الأهم، موضحاً أن تسعير الأسمدة يتم وفق دراسة التكاليف الحقيقية.

 

وفي السياق ذاته بيّن تقرير صادر عن الشركة وصول الفوسفات الخام لمعمل السوبر فوسفاتي في الفترة القريبة ‏القادمة الذي يتم تجهيزه للبدء بالإقلاع والإنتاج فور وصول المادة الخام، مشيراً إلى أن الشركة بدأت بتزويد المصرف الزراعي بسماد ‏اليوريا بعد إقلاع معمل الأمونيا يوريا مؤخراً الذي يعمل بطاقة إنتاجية تصل إلى 900 طن يومياً، في حين ينتج معمل ‏الكالنترو نحو 400 طن يومياً. ويوضح التقرير أن ورشات الصيانة الفنية جاهزة لإصلاح أية أعطال طارئة للحفاظ على الطاقة الإنتاجية لمعامل الشركة، إضافة إلى توافر ما تحتاج إليه الشركات الصناعية الحكومية ‏والخاصة من الأمونيا السائلة وحمض الآزوت وماءات الأمونيوم وحمض الكبريت وحمض ‏الفوسفور. ‏وحول توفر الغاز الطبيعي اللازم لتشغيل معمل الأمونيا يوريا يشير التقرير إلى أنه يتم استجرار مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي يومياً لتشغيل المعمل.‏


نسخة للطباعة نسخة للطباعة


أضف تعليق: ملاحظة: لن يتم نشر أي تعليق يتضمن الإساءة والذم والتجريح والاتهامات غير الموثقة - ويفضل التعليقات التي تشير الى مواضع الخلل والسلبيات بشفافية وتتضمن اقتراحات بناءة :



syriaoil