[HTML][/HTML]
































إنتاجها المتوقع 1600 برميل يومياً …وزير النفط يتفقد حقول “الثورة” في الرقة بعد تحريرها

القسم: أخبار شركات وزارة النفط | أضيف بتاريخ: 11-08-2017

اطلع وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم على أعمال الإصلاح والصيانة التي تقوم بها كوادر الشركة السورية للنفط بغية إعادة الإنتاج في حقول الثورة النفطية في ريف محافظة الرقة بعد إعادة الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إليها

.

وقال غانم في تصريح له خلال زيارة تفقدية للحقول “بعد تحرير هذه الحقول من قبل الجيش العربي السوري تم الكشف الميداني من قبل لجنة فنية مختصة على بعض هذه الحقول منها الصفيح والفهدة والوهاب وجنوب الرصافة والدبيسان وتبين أنها قد تعرضت لأضرار كبيرة في البنى التحتية “الوحدات السطحية-رؤوس الآبار-الشبكة الكهربائية-محطات تحويل الكهرباء-خطوط نقل النفط-محطات تجميع ومعالجة النفط وغيرها” ويتطلب إعادة تأهيلها جهدا كبيرا”.

وأضاف الوزير غانم “تم وضع خطة إسعافية لإعادة تأهيل الحقول المحررة تتضمن أولا تشغيل الآبار ذاتية الإنتاج في هذه الحقول ومن ثم تشغيل الآبار الميكانيكية ذات الجدوى الاقتصادية الأعلى”.

وأشار غانم إلى أن تطبيق الخطة الإسعافية أثمر عن إعادة تشغيل 7 آبار وبالتوازي يتم العمل على تجهيز مجموعة من الآبار الميكانيكية حيث من المتوقع أن تكون جاهزة بداية الشهر المقبل ليصبح الإنتاج المتوقع نحو 1600 برميل يوميا ويتصاعد الإنتاج تدريجيا حتى الوصول للانتاج الفعلي للحقول علما أنه يتم نقل النفط المنتج حاليا من حقول الثورة بواسطة الصهاريج إلى مصفاة حمص.

يشار إلى حقول الثورة تقع جنوب وجنوب غرب مدينة الرقة وهي تتوزع على مساحة تزيد على 12 ألف كيلومتر مربع وتضم نحو 18 حقلا نفطيا كانت منتجة قبل الأزمة.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة


أضف تعليق: ملاحظة: لن يتم نشر أي تعليق يتضمن الإساءة والذم والتجريح والاتهامات غير الموثقة - ويفضل التعليقات التي تشير الى مواضع الخلل والسلبيات بشفافية وتتضمن اقتراحات بناءة :



syriaoil