وزير النفط يستعرض مع شركة محروقات إجراءات ضمان وصول المشتقات النفطية إلى مستحقيها

 

ناقش وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم في اجتماع موسع اليوم مع شركة محروقات واقع عمل الشركة خلال الفترةالماضية والتحضيرات والإجراءات التي سيتم اتخاذها للربع الثاني من العام الحالي من أجل ضمان وصول المشتقات النفطية إلى مستحقيها.

واستعرض المجتمعون المشاريع والإنجازات المحققة خلال الربع الأول من العام وإجراءات ضمان سلامة وصول المشتقات النفطية إلى مستحقيها وعمل الشركة على تأهيل مستودعات عدرا الغازية والبترولية التي خربتها التنظيمات الإرهابية المسلحة وإنشاء محطات الوقود الثابتة والمتنقلة والخزانات الخاصة بقطاع النقل ومحطات الغاز المتنقلة والتي دخلت الخدمة مثل محطة تعبئة الغاز المتنقلة في مصياف وإعادة تأهيل وحدة غاز سنجوان في اللاذقية وتوسيع وحدة غاز بانياس وبقية المشاريع القائمة في شركة محروقات من مستودعات وخطوط وفق خطط التنفيذ وتتبع مراحل التنفيذ.

وأشار الوزير غانم إلى الإجراءات الواجب اتخاذها في آلية التوزيع والمراقبة والتدقيق لضبط عمليات التوزيع للمواطنين بدءا من المستودعات إلى النقل ثم التوزيع على المحطات حتى وصولها إلى المواطن بما يتضمن من إجراءات مهمة مثل محاضر الاستلام وآلية الأختام وكاميرات المراقبة واللجان السرية الخاصة بالمراقبة والتدقيق كذلك تم التطرق إلى بيع مادة المازوت بسعر التكلفة للصناعيين وضوابط التوزيع.

وأكد الوزير غانم على ضرورة التحضير منذ الآن لموسم الشتاء القادم وفق الخطط والإجراءات الموضوعة مبينا أن “البطاقة الذكية ستطبق على الآليات الخاصة في كل من دمشق وطرطوس وحماة خلال فترة قريبة جداً وسيتم التوسع فيها في باقي المحافظات”.

ودعا الوزير غانم إلى توفير كل الجهود الممكنة للاستمرار في عملية تأهيل الكادر البشري وتدريبه واختيار الأشخاص الأكفاء في اللجان والمفاصل الأكثر حساسية والتي يتطلبها العمل.

حضر الاجتماع معاون وزير النفط والثروة المعدنية عبد الله خطاب ومديرو أفرع شركة محروقات في المحافظات والمعنيون بالشركة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه