[HTML][/HTML]
































نحو 7500 برميل معدل الانتاج من النفط يوميا … وزارة النفط تعلن عن بدء التسجيل والتوزيع لمادة مازوت التدفئة اعتبارا من 20/8/2016

القسم: أخبار شركات وزارة النفط | أضيف بتاريخ: 11-08-2016

 

دعا وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم شركة محروقات للبدء في التسجيل والتوزيع لمادة المازوت للموسم الشتوي القادم بدءاً من السبت20/8/2016 وبنفس الكميات السابقة للعام الماضي /400/ لتر لكل عائلة تعطى على دفعتين /200/ لتر لعام 2016 /200/ لتر لعام 2017.

 

وأشار الوزير خلال اجتماعات تتبع تنفيذ الخطط الإنتاجية والاستثمارية للمؤسسات والشركات التابعة للوزارة عن النصف الاول من العام الجاري الى ان لجنة المحروقات في المحافظات لها صلاحية وضع الآلية المناسبة للتوزيع وتقديرها من ضمن الكمية الكلية المخصصة لكل عائلة بقصد التدفئة .

 

واستعرض المجتمعون خطط الشركات و نسب التنفيذ المتحققة خلال النصف الأول من العام الحالي حيث بلغ إجمالي النفط الخفيف المنتج /1,042,212/ برميل بمعدل يومي /7,699/ برميل فيما بلغت كميات الخامات المكررة في مصفاتي حمص وبانياس /1,881,977/ طن متري منها /1,687,502/ طن متري نفط خام مستورد.

 

وأشاروا إلى انه تم إدخال ثلاثة أبار في الإنتاج هي بئر شمال الفيض /7/ بتاريخ 10/3/2016 و بئر صدد /7/ بتاريخ 16/3/2016 وبئر أبو رباح 19/6/2016 . وبين المجتمعون ان كميات الغاز الخام المنتجة بلغت /1973/ مليون متر مكعب حيث تم توزيع الغاز النظيف المتاح للمستهلكين والبالغ /1751/ مليون متر مكعب لوزارة الكهرباء: /1435/ مليون متر مكعب بنسبة 85 بالمئة ووزارة النفط /279/ مليون متر مكعب بنسبة 12 بالمئة ووزارة الصناعة /8/ مليون متر مكعب بنسبة 3 بالمئة و بلغت مبيعات المصافي بحسب التقارير المقدمة /302/ مليار ليرة سورية و مبيعات شركة محروقات من المشتقات النفطية والغاز المنزلي/383/ مليار ليرة سورية.

 

كذلك تم التطرق إلى الرؤية الشاملة في أتمتة حركة المشتقات النفطية للحد من الهدر والفساد وضمان الرقابة الجيدة على حركة المواد و تعزيز روح الفريق و العمل المؤسساتي و الميداني و التواصل مع المواطنين بكل شفافية ووضوح و محاولة ايجاد الحلول لمشاكلهم.

 

وتم التوجيه من أجل تأمين موارد إضافية للخزينة العامة من خلال مجموعة من الاجراءات منها توفير بيئة مناسبة للعمل الاستكشافي والانتاجي في بعض المواقع الانتاجية ذات المأمولية العالية وتحديث بعض المعامل واستثمار الطاقة التكريرية الفائضة في المصافي وإقامة صناعات تشاركية بين جهات القطاع العام.

 

وطالب الوزير الكوادر الإدارية بعدم التهاون في اتخاذ القرارات الجريئة التي تنعكس على سير العملية الإنتاجية من الناحية الإيجابية واختيار الكوادر الكفوءة مؤكداً على أهمية العمل الرقابي في كافة الجهات بحيث تكون الرقابة وقائية وتوجيهية وشريكة في العمل لإبراز الحالة السلبية والتحذير منها قبل وقوعها , والتأكيد على جاهزية المنشآت واستئناف الإنتاج منها فور تحريرها بحيث تكون الخطط موضوعة وجاهزة منذ الآن وزيادة تفعيل دور الحماية الذاتية في كافة المنشآت النفطية .

 

ونوه بأهمية اتخاذ كافة الإجراءات من ناحية ترشيد الإنفاق والتصدي لكافة أشكال التعدي على المال العام.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة


أضف تعليق: ملاحظة: لن يتم نشر أي تعليق يتضمن الإساءة والذم والتجريح والاتهامات غير الموثقة - ويفضل التعليقات التي تشير الى مواضع الخلل والسلبيات بشفافية وتتضمن اقتراحات بناءة :



syriaoil