[HTML][/HTML]
































بطاقة تصل إلى 300 ألف متر مكعب غاز يومياً.. بئر أبو رباح 14 الغازي بحمص قيد التشغيل والاستثمار

القسم: أخبار المشاريع النفطية | أضيف بتاريخ: 19-07-2016

 

أكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم استمرار عمليات الحفر والإنتاج في جميع المواقع بعد نجاح الوزارة اليوم بتشغيل بئر أبو رباح 14الغازي في حقل أبو رباح الغازي.18 

 

وأوضح الوزير خلال تدشين بئر أبو رباح اليوم أن البئر يعمل بطاقة إنتاجية تتراوح بين 200 إلى 300 ألف متر مكعب يومياً من الغاز وبعمق 2552 متراً حيث تم وضعه بالاستثمار عن طريق ربطه إلى معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى الذي ينتج ما يقارب 5 ملايين متر مكعب من الغاز يومياً.

 

واعتبر محافظ حمص طلال البرازي انجاز اليوم استكمالاً لإنجازات سابقة في وضع مزيد من الحقول بالاستثمار حيث من المتوقع إنجاز خمسة آبار العام الحالي وتدشين بئر جديد بعد شهرين. 13وبين مدير حقول المنطقة الوسطى بالشركة السورية للنفط المهندس “صالح دربولي” أن حقل أبو رباح من أكبر وأضخم الحقول المكتشفة بالمنطقة الوسطى والقطر مشيراً إلى وجود مجموعة آبار مخططة للحفر خلال العام الحالي كبئر أبو رباح 13 و15 و 16 فيما سيتم إنجاز البئرين 17 و 18 في العام القادم.

 

وأوضح رئيس شعبة تجميع الغاز المهندس اسعد سليمان إن محطة غاز أبو رباح التي تأسست عام 2008 تضم 16 بئراً بالاستثمار يقدر إنتاجها بـ 4 ملايين متر مكعب من الغاز يومياً وأن عمل المحطة الأساسي هو فصل الماء عن الغاز.

 

وجال وزير النفط والوفد المرافق معه على عدد من المنشآت النفطية في المنطقة شملت محطة غاز أبو رباح ومعمل غاز جنوب المنطقة الوسطى حيث اطلع على آليات تنفيذ الأعمال المطلوبة وسير عملية الإنتاج في جميع الوحدات.

 

شارك بالجولة مدير عام المؤسسة العامة للنفط “علي عباس” ومدير عام الشركة السورية للنفط “طراد السالم” وعدد من المعنيين.

 

ويعد بئر أبو رباح 14 في حقل أبو رباح الغازي 60 كيلومتراً جنوب شرق مدينة حمص ثالث بئر إنتاج غاز بدء بحفره في 8 آذار العام الحالي وتم الانتهاء في 24 حزيران العام الحالي ووضع بالاستثمار اليوم. وتقوم وزارة النفط بتزويد وزارة الكهرباء بالغاز حيث تم تزويدها خلال النصف الأول من العام الحالي وبشكل وسطي بما يقارب 7.9 ملايين متر مكعب من الغاز.


نسخة للطباعة نسخة للطباعة


أضف تعليق: ملاحظة: لن يتم نشر أي تعليق يتضمن الإساءة والذم والتجريح والاتهامات غير الموثقة - ويفضل التعليقات التي تشير الى مواضع الخلل والسلبيات بشفافية وتتضمن اقتراحات بناءة :



syriaoil