[HTML][/HTML]
































وزير النفط: سنعتمد طائرات لمراقبة الخطوط وشركات الأمن ستتعاون مع الأهالي

القسم: قرارات وأخبار وزارة النفط | أضيف بتاريخ: 19-02-2013

قال وزير النفط سليمان العباس: "إن الوزارة اعدت دراسة لإنشاء شركات حماية لمنشآت وخطوط نقل النفط الخام والمشتقات النفطية وتم عرضها في جلسة نوعية للحكومة، أفضت الى اقرار الحكومة لتوقيع عقود حماية لهذه المنشآت".

 

وبين الوزير في حديث لصحيفة "الثورة" أن هذه العقود ستوقع مع شركات امنية مرخصة تعتمد فيها هذه الشركات على المجتمع الاهلي المجاور لتلك المنشآت لأن هذه المجتمعات هي المتضرر الاكبر ويهمنا حمايتها من جانب وتأمين احتياجات البلد من المشتقات النفطية من جانب اخر.‏

 

ولفت الوزير، إلى أن هذه الحمايات للمنشآت النفطية ستكون منطلقا لحماية منشآت اخرى من خلال شركات الحماية التي تعمل بإشراف الامن الوطني وهذا ما سيتيح للمنشآت النفطية وغير النفطية من تأمين تجهيزات حماية تبدأ بأبسط التجهيزات وتنتهي بطائرات لمراقبة الخطوط وهذا معمول به في كثير من دول العالم وموجود في العراق الشقيق الذي تعرض لظروف تشابه الظروف التي تعيشها سورية اليوم.‏

 

وتابع العباس "للأسف هناك من لا يدرك خطر ماحصل في بعض المنشآت النفطية لأن تفجير الآبار وخطوط نقل النفط وتسرب النفط له آثار بيئية وصحية وكارثية على سكان هذه المناطق، وسيظهر ذلك امراضا سرطانية وقد تظهر تشوهات في المواليد الجديدة لأبناء تلك المناطق ولذلك على اهل تلك المناطق ان يكونوا حريصين على حماية هذه المنشآت اكثر من اي طرف آخر وسنتعاون معهم بشكل اساسي لحماية هذه المنشآت بما يؤمن لهم موردا ماديا وحماية من الاخطار الصحية والبيئية".


نسخة للطباعة نسخة للطباعة


التعليقات مغلقة.



syriaoil