[HTML][/HTML]
































واردات سورية من النفط ازدادت بنسبة 110% خلال السنوات الخمس الأخيرة

القسم: الأخبار الاقتصادية ذات الصلة | أضيف بتاريخ: 18-04-2011

أظهرت بيانات الهيئة العامة لتنمية وترويج الصادرات أن واردات سورية من النفط ازدادت بنسبة 110% خلال السنوات الخمس الأخيرة، في وقت لم يتعد معدل نمو الصادرات من النفط نسبة الـ92% خلال الفترة ذاتها.

 

واشارت مصادر إعلامية متطابقة الى ان بيانات الهيئة العامة لتنمية وترويج الصادرات قولها،اظهرت إن “واردات سورية من النفط ازدادات بنسبة 110% خلال السنوات الخمس الأخيرة، وقفزت من 527 مليون دولار عام 2005، إلى 2.7 مليار دولار عام 2006 ثم إلى نحو 3.1 مليارات دولار في العام الذي يليه، ووصلت إلى 4.9 مليارات دولار لعام 2008″.

 

كما أظهرت الهيئة أن “معدل نمو الصادرات من النفط لم تتعد نسبة الـ92% للفترة ذاتها حيث صدرت سورية بقيمة 366 مليون دولار عام 2005، وارتفعت بنسبة كبيرة للعام 2006 وبلغت نحو 4.6 مليارات دولار ليرتفع بعدها بنسب قليلة بعد ذلك حيث صدرت سورية بقيمة 4.4 مليارات دولار عام 2007، ووصلت عام 2008 إلى 4.8 مليارات دولار”.

 

وبلغ معدل نمو إجمالي الصادرات السورية ما يقارب 17% مرتفعا من (9.2) مليارات دولار إلى (14.7) مليار دولار خلال السنوات الخمس الأخيرة للعديد من المواد شملت المواد المصنعة والكيمياويات والحيوانات والخضار والكحول والتبغ، وأبرزها الآلات التي حققت معدل نمو بنسبة 117%.

 

وارتفعت صادرات سورية من الآلات من 260 مليون دولار إلى 586 مليون دولار، والمواد المصنعة بنسبة 99.2% من 190 مليون دولار إلى 467 مليون دولار وارتفعت الصادرات السورية من الخضار والحيوانات من 710 ملايين دولار إلى مليار و40 مليون دولار خلال الفترة المذكورة.

 

وكان مدير الهيئة العامة لتنمية وترويج الصادرات حسام يوسف قال في العام الماضي إن حجم التجارة الخارجية بلغ خلال عام 2009 ما مقداره (1570) مليار ليرة سورية.

 

وارتفعت أسعار النفط خلال الفترة الماضية أكثر من مرتين مقارنة بأسعاره في كانون الثاني 2009, عندما وصل البرميل إلى 32.70 دولارا، إلا أن الأسعار مازالت اقل بكثير من أعلى مستوى وصلته على الإطلاق في تموز عام 2008عندما تجاوز البرميل حاجز 147 دولارا.

 

يشار إلى أن الهيئة العامة لتنمية وترويج الصادرات تم إحداثها بموجب المرسوم التشريعي رقم 6 للعام 2009، حيث تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري وترتبط بوزير الاقتصاد والتجارة ويكون مقرها دمشق، كما يكون لهذه الهيئة جميع الصلاحيات اللازمة للقيام بالمهام والوظائف المنوطة بها وبما يحقق أهدافها.

 

syria-news


نسخة للطباعة نسخة للطباعة


التعليقات مغلقة.



syriaoil