وزير النفط يزور محطة غاز الريان ويطلع على أعمال تجهيز العنفة والضاغط فيها

زار وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم محطة غاز الريان واطلع على أعمال تجهيز العنفة والضاغط في المحطة.

وقد تم العمل على تركيب العنفة وتشغيلها مع الضاغط إضافة لتنفيذ بعض التعديلات في محطة غاز الريان والتي سمحت بإدخال الغاز إلى فلاتر مجمع القياس في المحطة إضافة لتركيب فاصل مزود بفلتر إضافي على خط سحب الضاغط بما يحقق أكثر من مرحلة فلترة وفصل للسوائل وذلك حفاظاً على العنفة والضاغط ويتم حالياً اختبارات التشغيل والأداء للضاغط والعنفة .

ويأتي هذا العمل بهدف الاستفادة من كامل كميات الغاز المتوفرة في القطر التي يتم تسلميها للمستهلكين وبالضغط التشغيلي للشبكة وبشكل خاص عنفات توليد الطاقة ذات الدارة المركبة نظراً لمردودها العالي, وبحكم توقف العنفة الغازية mars 100 منذ عام 2011 التي تتحكم بالضاغط وترفع الغاز ذو الضغط المنخفض وتضخه بضغط مرتفع ( الضغط التشغيلي), ونتيجة امتناع الشركة الأجنبية التي نفذت الصيانة للعنفة عن تركيبها نتيجة ظروف المقاطعة والحصار, ومن خلال الخبرات والكوادر الفنية الوطنية في الشركة السورية للغاز

وتهدف هذه العملية إلى :
1- إعادة ضخ 1.5 مليون م3 من الغاز بضغط عالي في الشبكة مما يتيح تشغيل عنفة غازية ( دارة مركبة) تؤمن حوالي /300/ ميغا واط ساعي.
2- خلق مرونة إضافية في عمل الشبكة السورية للغاز وحل مشكلة عدم جاهزية الضواغط في الحقول المحررة .
3- تحقيق وفر مادي يقارب مليون دولار كانت ستدفع للشركات المتعاقدة لصيانة الضاغط والعنفة .

وبين الوزير غانم أن مركز غاز الريان يشكل العصب الرئيسي للشركة الغازية السورية ويتحكم ب2600 كيلو متر من الشبكة الغازية السورية من خلال اصلاح عنفة التحكم بالضواغط التي تم اصلاحها على ايدي عمال الشركة مما حقق وفرا يقدر بحوالي مليون دولار وتوسع الخيارات الفنية في المركز من خلال زيادة رقعة الخيارات الفنية من أربع خيارات فقط بالتحكم بالضواغط إلى 13 خيار مما يعني أن هذه العنفة أدخلت 9 خيارات في التحكم بالضغوط للشبكة الغازية.

محمد كركوش

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه