وزير الطاقة الروسي: روسيا ستكون ضمن أكبر ثلاثة مصدرين للغاز المسال

أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن روسيا يجب أن تكون من بين الدول الثلاث الكبرى عالميا المصدرة للغاز المسال، وأن تبلغ حصتها في السوق ما بين 15 و20 بالمئة.

وقال نوفاك خلال اجتماع الحكومة الروسية، الخميس: “إلى جانب زيادة توريدات الغاز عبر الأنابيب، نخطط لزيادة حصة روسيا في السوق العالمية للغاز الطبيعي المسال إلى ما بين 15 و20 بالمئة. وهذا يعني أننا يجب أن ندخل ضمن الدول الثلاث الكبرى عالميا المصدرة للغاز المسال”.

وأضاف نوفاك: “روسيا قد تلبي 40 بالمئة من الطلب الجديد على الغاز المسال. وأوضح أنه “سيكون من الضروري لتلبية الطلب المتزايد على الغاز المسال بناء مصانع جديدة لا تقل قوتها الإنتاجية عن 250 مليون طن، ما يشكل زيادة نسبتها 85 بالمئة بالمقارنة مع المستوى الحال. وأعتقد بأن روسيا تستطيع تلبية 40 بالمئة من هذا الطلب الجديد”.

وأضاف أن برنامج تطوير قطاع الغاز الطبيعي المسال في روسيا سيسمح بضمان استثمارات بحجم أكثر من 10 تريليونات روبل (أكثر من 150 مليار دولار) حتى عام 2035، وزيادة الأرباح السنوية من التصدير إلى 35 مليار دولار.

وذكر أنه من المخطط إشراك أكثر من 800 مؤسسة روسية في تطوير الإنتاج، ما سيسمح حسب تقديرات الخبراء بضمان وصول نسبة المعدات الضرورية المحلية الصنع إلى نحو 80 بالمئة خلال فترة أقصاها ما بين 5 و7 سنوات.

يذكر أن حصة روسيا في سوق الغاز المسال حاليا تبلغ 4 بالمئة من السوق العالمية. وتبلغ القوة الإنتاجية للمصانع العاملة في روسيا حاليا 21 مليون طن من الغاز في السنة، ومن المتوقع أن تصل إلى 29 مليون طن في عام 2019.

وحسب معطيات وزارة الطاقة الروسية، فإن حجم الصادرات الروسية من الغاز المسال بلغ في العام الماضي 11.7 مليون طن.

المصدر: وكالات

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه