مجلس الشعب يصادق على العقد الموقع بين سورية وإيران بخصوص الاستفادة والاستثمار في مناجم الفوسفات في تدمر

أقر مجلس الشعب مشروع القانون المتضمن تصديق العقد الموقع بين الحكومة السورية وحكومة الجمهورية الإسلامية في إيران بخصوص الاستفادة والاستثمار في مناجم الفوسفات في تدمر وأصبح قانونا.

وكان مجلس الشعب صدق في آذار الماضي على عقد موقع بين المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية وشركة “ستروي ترانس غاز” الروسية بخصوص استثمار واستخراج خامات الفوسفات من مناجم الشرقية في تدمر.

وبموجب الاتفاق المبرم سيتم تقاسم الإنتاج بين الطرفين، بحيث تكون حصة المؤسسة العامة للجيولوجيا نسبة 30% من كمية الإنتاج مع دفع قيمة حق الدولة عن كميات الفوسفات المنتجة إضافة لتحمل نفقات أخرى بحدود 2%.

وتبلغ مدة العقد 50 عاما وبإنتاج سنوي قدره 2.2 مليون طن من قطاع يبلغ احتياطه الجيولوجي 105 ملايين طن.

وأشار وزير النفط ، علي غانم، حينها إلى توفر احتياطي كبير جدا من خامات الفوسفات في منطقة مناجم فوسفات الشرقية يبلغ 1.8 مليار طن، لافتا إلى أن الطاقة الإنتاجية للشركة العامة للفوسفات والمناجم، بلغت 3.5 ملايين طن سنويا قبل الحرب على سورية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه